الرئيس الصيني: لن نسمح بتدخل قوى أجنبية في شؤون منطقتي هونج كونج ومكاو

2019-12-20 | منذ 9 شهر

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ، الجمعة 20ديسمبر2019، إن بلده لن يسمح أبدا بتدخل قوى أجنبية في شؤون منطقتي هونج كونج ومكاو وذلك خلال أداء حكومة جديدة في مكاو اليمين الدستورية.

أدلى شي بتصريحاته خلال احتفال بمناسبة الذكرى العشرين لعودة مكاو للحكم الصيني وأشاد بالمنطقة التي كانت مستعمرة برتغالية لوطنيتها وولائها لكنه لم يشر مباشرة إلى احتجاجات مناهضة لحكومته مستمرة منذ ستة أشهر في هونج كونج.

وقال شي ”يتعين أن أشدد على أن التعامل مع شؤون منطقتي هونج كونج ومكاو الإداريتين هو شأن صيني داخلي تماما منذ عودتهما للوطن الأم وليس له شأن بالقوى الأجنبية“.

وأضاف ”لن نسمح لأي قوى خارجية بالتدخل“.

وعادت مكاو إلى الحكم الصيني في 20 ديسمبر 1999 وفقا لصيغة ”بلد واحد ونظامان“ التي تهدف لتوفير درجة عالية من الحكم الذاتي والتي يجري حكم هونج كونج بموجبها.

وفي حين عبر المحتجون في هونج كونج عن غضبهم بسبب ما يرون أنه تراجع لحرياتهم على يد بكين فإن مكاو لم تشهد تمردا يذكر.

وأشاد شي بتطبيق مكاو تشريعا للأمن القومي بخلاف هونج كونج التي لم تفعل ذلك حتى الآن بسبب معارضة واسعة النطاق.

وأضاف أن سكان مكاو يتمتعون ”بحريات وحقوق تستند إلى القانون“ في أحد أكثر مدن العالم أمنا حيث يعبر السكان عن وجهات نظر مختلفة ”على نحو عقلاني“.

وجرى تشديد الأمن والمرور عبر الحدود خلال زيارة شي التي استمرت ثلاثة أيام وتنتهي يوم الجمعة لمنع دخول أي شخص له ميول انفصالية من هونج كونج.

ومنعت السلطات الصحفيين والناشطين وحتى رئيس الغرفة الأمريكية للتجارة في هونج كونج من دخول المدينة قبيل زيارة الرئيس الصيني.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي