على خلفية قرار مجلس الشيوخ الأميركي

تركيا : قرار الكونغرس يعرض العلاقات التركية الأميركية للخطر

2019-12-12 | منذ 1 شهر

إسطنبول – وكالات - حذّرت أنقرة من أن تبني مجلس الشيوخ الأميركي الخميس 12-12-2019 لقرار يعترف بالإبادة الأرمنية من شأنه "تعريض مستقبل العلاقات" بين تركيا والولايات المتحدة "للخطر".

وكتب مدير الإعلام في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون عبر "تويتر": "سلوك بعض أعضاء الكونغرس الأميركي يضر بالعلاقات التركية الأميركية.. إن القرار الأميركي الذي تم تنبيه اليوم في مجلس الشيوخ يعرض مستقبل علاقاتنا الثنائية للخطر".

وأضاف أن السياسيين الذين صوتوا على هذا القرار سيذكرهم التاريخ على أنهم "المسؤولين الذين عرّضوا العلاقات بين أمتينا لأضرار دائمة".
بدروه، قال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة التركية إن تركيا "تندد بالإجراء بقوة وترفضه".

من جهتها، نقلت وكالة "الأناضول" عن وزارة الخارجية التركية قولها إن "اعتماد مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قرار الإبادة الأرمنية المزعومة مثال مخجل على كيفية تسييس التاريخ".

وتبنى مجلس الشيوخ الأميركي الخميس بإجماع أعضائه قراراً يعترف بالإبادة الأرمنية بعدما كان مجلس النواب اعترف بذلك رسمياً بغالبية ساحقة في تصويت أثار غضب انقرة.

وتعترف 30 دولة بالإبادة الأرمنية. وتقول التقديرات أن ما بين 1.2 و1.5 مليون أرمني قتلوا خلال الحرب العالمية الأولى على أيدي قوات السلطنة العثمانية التي كانت متحالفة آنذاك مع المانيا والنمسا-المجر.

لكن تركيا ترفض استخدام كلمة "إبادة" مكتفيةً بالإشارة إلى "مجازر متبادلة" على خلفية حرب أهلية ومجاعة خلّفت مئات آلاف الضحايا بين الأتراك والأرمن.

ومن شأن تصويت مجلس الشيوخ أن يزيد من التوتر مع تركيا، خصوصاً في ظل خلافات بين واشنطن وأنقرة حول الأزمة السورية.

ارمينا: القرار انتصار للعدالة

من جهته، أعلن رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان أن قرار مجلس الشيوخ الأميركي يشكّل "انتصاراً للعدالة والحقيقة".

وكتب باشينيان علىة "تويتر": "باسم الشعب الأرمني، أعبّر عن امتناننا للكونغرس الأميركي"، معتبراً أن تصويت الخميس "خطوة شجاعة نحو الحؤول دون حصول عمليات إبادة مستقبلاً".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي