المشروع سينطلق في عام 2025

"إيسا" تجري تحضيرات لإزالة النفايات من الفضاء

2019-12-11 | منذ 2 شهر

دارمشتات (ألمانيا) – تخطط وكالة الفضاء الأوروبية (إيسا) لإطلاق مهمة مشتركة مع كونسورتيوم تجاري لبدء العمل على إزالة النفايات التي خلفتها المهمات الفضائية، حسبما قال الوزراء المختصون في الدول المعنية الاثنين 9 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ومن المفترض أن يتم إطلاق المهمة، وهي الأولى من نوعها في العالم، في عام 2025 تحت اسم “كلير سبايس 1”، مع كونسورتيوم بقيادة شركة ناشئة سويسرية.

ويبدأ الاستعداد للمشروع في مارس من العام المقبل. والهدف من ذلك هو إرسال مسبار إلى الفضاء لالتقاط جزء من صاروخ قديم لوكالة الفضاء الأوروبية بأربعة مقابض ونقله إلى مدار منخفض ليحترق في الفضاء.

وسوف تنطلق المركبات الفضائية بعد ذلك لالتقاط قطع أكبر من النفايات الفضائية.

وتتصاعد المخاوف من التصادم في الفضاء، وسط تنبؤات بزيادة سريعة في المواد المهجورة، عندما يصبح السفر إلى الفضاء تجاريا. وهناك أيضا مخاوف بشأن سقوط قطع كبيرة من النفايات الفضائية على سطح الأرض.

ويقول هولغر كراغ، رئيس مكتب الحطام الفضائي في وكالة الفضاء الأوروبية، إنه من الممكن أن تصطدم الأجسام الموجودة في الفضاء بسرعات تصل إلى 40 ألف كيلومتر في الساعة.

وتجمع وكالة الفضاء الأوروبية في عضويتها 22 دولة، معظمها أعضاء في الاتحاد الأوروبي، ولكن تشمل سويسرا والنرويج أيضا.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي