بسبب ضخ النفط الملوث.. مينسك تنتظر من روسيا تعويضات قدرها 70 مليون دولار

2019-12-08 | منذ 8 شهر

أكد السفير البيلاروسي لدى روسيا، فلاديمير سيماشكو، أن مينسك تعول على الحصول على تعويضات قدرها 70 مليون دولار من موسكو بسبب حادث ضخ النفط الملوث عن أنبوب النفط "دروجبا".

وقال سيماشكو: "بيلاروس تعول على الحصول على تعويضات قدرها حوالي 70 مليون دولار بسبب الحادث المرتبط بضخ النفط الروسي الملوث بالكلور العضوي".

وأشار السفير إلى أنه جرى بحث هذه المسألة خلال المباحثات التي عقدت بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في سوتشي عشية أمس.

وفي وقت سابق، برزت مشكلة حول نوعية النفط المورد من روسيا إلى بيلاروس عن طريق الفرع الجنوبي لخط أنابيب "دروجبا". واعترفت شركة "ترانس نفط " الروسية، بأن هذا النفط يتضمن نسبة عالية من الكلوريد، وأنها تقوم باتخاذ ما يلزم من تدابير لتسريع حل هذه المشكلة. ومن جانبها طلبت مينسك عقد اجتماعاً رسمياً مع الجانب الروسي يوم 23 نيسان/أبريـل، آملة بمناقشة حجم التعويض عن الأضرار، التي لحقت بالأجهزة والمعدات الموجودة في المصافي البيلاروسية.

كما وصل في أواخر شهر نيسان/أبريل الماضي، النفط الروسي الموافق للوائح الفنية للاتحاد الاقتصادي الأوراسي، إلى محطة مراقبة الإنتاج لخط نقل النفط "دروجبا"، الواقعة على الحدود الروسية البيلاروسية.

ويعتبر أنبوب "دروجبا" (الصداقة)، الذي افتتح في 1964، واحدا من أكثر شبكات الأنابيب النفطية تشعبا في العالم، حيث يتجاوز طوله 6 آلاف كيلومتر، ويمر جزؤه الشمالي بأراضي بيلاروس وبولندا وألمانيا، والجنوبي بأراضي أوكرانيا وتشيكيا وسلوفاكيا وهنغاريا.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي