عام سينمائي مذهل.. هذه قائمتنا لأفضل 7 أفلام عام 2019

الجزيرة
2019-12-07 | منذ 8 شهر

قائمة الجزيرة لأفضل الأعمال طبقا للنجاح الجماهيري وتقييمات النقاد حول العالم (مواقع التواصل)كتب : حسام فهمي

 

بنهاية هذا العام يجتمع محبو السينما كل مكان في محاولات مستمرة لجمع حصاد العام السينمائي، وذلك قبل انطلاق موسم الجوائز الذي سيزدحم بالحديث عن أبرز أفلام العام.

كان 2019 غنيا للغاية على المستوى السينمائي، فقد شهد عودة مجموعة من أهم صناع السينما في عصرنا الحالي، كما شهد مفاجآت ضخمة أيضا، منها فيلم "جوكر Joker" الذي حصد نجاحا نقديا وجماهيريا غير متوقع. وفي القائمة التالية نرشح لكم اختياراتنا لأفضل سبعة أفلام عام 2019، طبقا للنجاح الجماهيري وتقييمات النقاد حول العالم.

 

"الأيرلندي The Irishman"
الفيلم -الذي استغرق مارتن سكورسيزي أكثر من عشرين عاماً لصنعه- هو متصدر قائمتنا، يدور حول لغز اختفاء "جيمي هوفا" رئيس أحد النقابات العمالية الكبرى في الولايات المتحدة خلال السبعينيات، والذي لم يتم الكشف بشكل أكيد عن مصيره حتى اليوم، الفيلم مثل عودة مارتن سكورسيزي للتعاون مع روبرت دينيرو وجو بيشي، وتعاونا تاريخيا لأول مرة بين سكورسيزي وألباتشينو.

بلغت ميزانيته ما يزيد على 160 مليون دولار، وقد تكفل بها مكتملة موقع نتفليكس الذي حصل على حقوق عرض الفيلم بشكل حصري على منصته بعد عرض سينمائي محدود في بعض دور السينما حول العالم. الفيلم حصد حتى الآن تقييم 94% على موقع ميتاكريتيك النقدي، كما ينتظر ترشحه بقوة خلال سباق الأوسكار القادم.


"طفيلي Parasite"
فيلم كوري جنوبي يعتبر مفاجأة العام، من إخراج بونج يون الذي نجح في انتزاع السعفة الذهبية لأفضل فيلم في مهرجان كان السينمائي الدولي لعام 2019، بالإضافة لذلك فهو يبدو حتى الآن المرشح الأبرز للمنافسة على أوسكار أفضل فيلم أجنبي خلال هذا العام.

أحداثه تدور في أجواء تمزج بين الكوميديا والدراما والرعب، يقدم نسخة شديدة الإبهار من النقد الاجتماعي للفوارق الطبقية بين الأغنياء والفقراء في عالم اليوم. وبالرغم من هذا الموضوع الشائك فإنه حقق نجاحا جماهيريا كبيرا بوجوده في دور العرض الأوروبية والعالمية حتى الآن وبإيرادات تخطت 117 مليون دولار. أما على المستوى النقدي فالفيلم حصل على تقييم 96% حتى الآن على موقع ميتاكريتيك من خلال مجموع تقييمات ما يزيد على 48 ناقدا حول العالم.


"الجوكر Joker"
يأتي هذا الفيلم في المركز الثالث، وهو من بطولة خواكين فينكس وإخراج تود فيليبس، الفيلم الذي بدأ بإنتاج محدود التكلفة وبمشروع لم تراهن عليه شركة دي سي، نجح في النهاية في أن يكون أكثر إنتاجات العام ربحا مقارنة بميزانيته الصغيرة، ليحقق ما يزيد على مليار دولار حول العالم، كما نجح في تحقيق نجاح نقدي كبير من خلال فوزه بجائزة أفضل فيلم بمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي لعام 2019.

وهو يمثل أيضا فرصة فينكس الأكبر لانتزاع جائزة أوسكار أفضل ممثل أخيرا وبعد انتظار طويل، وذلك بعد أن أحدث الجوكر ضجة لا تُنسى حول العالم، حتى تحول لرمز للتمرد على السلطة والقهر الرأسمالي للفقراء والمهمشين.


ذات مرة بهوليود

الفيلم الأحدث في مسيرة المخرج الأميركي كوينتين تارانتينو والذي جمع في بطولته ليوناردو ديكابريو وبراد بيت ومارغوت روبي، وتدور أحداثه نهاية حقبة الستينيات في هوليود، حيث تنتهي سينما الأكشن والغرب الأميركي بشكلها القديم ويبدأ عصر جديد من صناع السينما الشباب والمستقلين.

الفيلم مبني على قصة مقتل الفنانة الأميركية شارون تيت، ولكنه يمثل استمرار تارانتينو في التلاعب بالتاريخ وتقديم نسخ جديدة تمزج بين السخرية والعنف الشديد.

حقق نجاحا جماهيريا وحصد أكثر من 370 مليون دولار حول العالم، بالإضافة لتقييم وصل 100% من نقاد جريدتي غارديان وتليغراف البريطانيتين.


"ألم ومجد Pain and Glory"

هو الفيلم الأحدث للمخرج الإسباني الأهم تاريخيا بيدرو ألمودوفار، والذي حقق جائزة الأوسكار من قبل عن فيلمه "تحدث معها Talk to her" عام 2002. هنا يقدم ألمودوفار فيلما عن حياة مخرج سينمائي يعيد تقييم اختياراته ويغرق في ذكرياته. كما يجمع في هذه الحكاية فريقه التمثيلي المفضل الممثل الكبير أنطونيو بانديراس والشهيرة بينولوبي كروز.

 

 

حصد جائزة أفضل ممثل وأفضل موسيقى تصويرية في مهرجان كان 2019، كما حصل حتى الآن على تقييم 88% بموقع ميتاكريتيك النقدي من خلال تقييم 42 ناقد سينمائي حول العالم.


"قصة زواج Marriage Story"

أحد أحصنة رهان نيتفلكس هذا العام، من إخراج نواه بومباك وبطولة آدم درايفر وسكارليت جوهانسون. الفيلم يعد أحد المتنافسين الرئيسيين على ترشيحات الأوسكار هذا العام من خلال قصة تجمع في طياتها قصة حب تتحطم وأسرة تنجح في البقاء.

 

حصد جائزة أفضل ممثل المقدمة من جوائز نقاد أتلانتا بالولايات المتحدة بالإضافة لأفضل موسيقى وأفضل ممثلة مساعدة ضمن جوائز رابطة هوليود لعام 2019. أما على المستوى النقدي فقد حقق تقييم 90% حتى الآن على موقع ميتاكريتيك.


"أفينجرز إندغيم Avengers endgame"

إنه الفيلم الذي حقق الحدث الأبرز جماهيريا هذا العام ولا يمكن بأي حال تجاهله، استطاع تحطيم الرقم المسجل منذ عشر سنوات باسم فيلم "أفاتار" ليصبح الأكثر تحقيقا للإيرادات في تاريخ السينما، حيث تخطت إيراداته حاليا حاجز 2.7 مليار دولار.

يمثل نقطة النهاية لعشر سنوات من أفلام عالم مارفل السينمائي الممتد، وفيه يلتقي أبطال مارفل مرة أخرى في معركة أخيرة ضد "ثانوس" في محاولة لمحو آثار الهزيمة التي اختفى على إثرها نصف سكان الكون. الفيلم أطلق جدلا ضخما حول المستوى الفني الذي وصلت له أفلام الأبطال الخارقين، لكنه من جانب آخر يبقى حدثا تاريخيا دون شك.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي