فقدت النطق بسبب بتر والدها لأصابع إخوتها الصغار

2019-12-01

فقدت فتاة يمنية في منتصف العقد الثاني من عمرها النطق بسبب رؤيتها لأصابع إخوتها الأصغر سنا منها مبتورة على الأرض.

ونسبت صحيفة “السياسية” الإلكترونية الصادرة عن وكالة الأنباء اليمنية سبأ  للإخصائية النفسية ليلى المطري، قولها إن الفتاه كانت قبل مجيئها إلى المصحة النفسية بالعاصمة صنعاء لا تستطيع  الكلام  وحتى الأكل كان عن طريق فتحة في الرقبة لاختفاء جميع أوردتها .

وعزت الأخصائية الحالة النفسية للفتاه الى ان والدها كان معه مبلغ من المال وأختفى فلم يجد أحد يتهمه بالسرقة ويسلط عليه عقابه سوى أخويها الأصغر منها سنا أخذ أيديهما وقطع أصابعهما، وعندما دخلت الفتاة ورأت أصابع أخوتها مبتورة على الأرض تعرضت لصدمة نفسية شديدة أفقدتها النطق.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي