فيما اعلنت وزارة النفط إيرادات صادرات النفط للشهر الماضي

الغضبان: أوبك وحلفاؤها قد يرفعون تخفيضات الإنتاج إلى 1.6 مليون برميل يومياً

2019-12-01 | منذ 8 شهر

 

قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، الأحد 1ديسمبر2019، إن منظمة أوبك وحلفاءها سيدرسون زيادة تخفيضات الإنتاج الحالية بنحو 400 ألف برميل يوميا لتصل إلى 1.6 مليون برميل يوميا.

واضاف الغضبان للصحفيين في بغداد بأن المنظمة وحلفاءها فيما يعرف بأوبك+ سيدرسون زيادة التخفيضات في اجتماعات من المقرر أن تعقد في فيينا الأسبوع الجاري.

ونسق مصدرو النفط في مجموعة أوبك+ تخفيضات إنتاج على مدار ثلاث سنوات لتحقيق توازن في السوق ودعم الأسعار. ويقضي الاتفاق الحالي بخفض الإمدادات بواقع 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من يناير كانون الثاني من العام الجاري وحتى نهاية مارس آذار المقبل.

وتابع الوزير أن امتثال العراق لاتفاق تخفيضات الإنتاج سيتجاوز 100 بالمئة اعتبارا من يوم الأحد مضيفا أن الاتفاق على سقف للإنتاج مع إقليم كردستان سيسهم أيضا في هذا الصدد.

وذكر الغضبان أن الاتفاق بين بغداد وإقليم كردستان يتضمن تحديد سقف الإنتاج في الإقليم عند 450 ألف برميل يوميا. وسوف يسلم الإقليم نحو 250 ألف برميل للحكومة المركزية بالعراق بينما يستخدم 200 ألف برميل لسداد ديونه لشركات أجنبية.

وقال الوزير إن الاحتجاجات على الفساد التي اندلعت في أوائل أكتوبر تشرين الأول في بغداد والمناطق الجنوبية الغنية بالنفط لم تؤثر على إنتاج الخام في البلاد.

الى ذلك، أعلنت وزارة النفط العراقية، الأحد 1ديسمبر2019، أن إجمالي صادرات النفط بلغ 3.5 مليون برميل يوميا في المتوسط في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وتابعت أن صادرات النفط من موانئ الجنوب بلغت 3.4 مليون برميل يوميا في المتوسط في نوفمبر/ تشرين الثاني في حين بلغ إجمالي صادرات الخام من كركوك عبر مرفأ جيهان التركي 79 ألف برميل يوميا.

وقالت الوزارة إن متوسط سعر الخام في الشهر ذاته بلغ 59.8 دولار للبرميل. وفقا لـ"رويترز".

وفي وقت سابق أكد الناطق باسم وزارة النفط العراقية، عاصم جهاد، أن الاحتجاجات التي تشهدها البلاد في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب وخاصة في البصرة (الغنية بالنفط)، جنوبي البلاد، لم تؤثر على عمليات الإنتاج والتصدير من الحقول النفطية.

ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، وقد شهدت هذه الاحتجاجات مقتل أكثر من 300 متظاهر ورجل أمن، وأكثر من 15 ألف مصاب.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي