قال أنها محاولة انقلاب : نتنياهو في وجه العاصفة بعد اتهامه بثلاث قضايا فساد

2019-11-21 | منذ 3 أسبوع

مصائب نتنياهو لاتكاد تتوقفتل أبيب - قرر النائب العام الإسرائيلي أفيخاي ميندلبليت، الخميس، توجيه اتهامات لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في ثلاث قضايا فساد، وفق إعلام محلي.

وذكرت صحيفة هآرتس العبرية أن الاتهام يأتي بعد جلسات استماع استغرقت أربعة أيام بمشاركة فريق الدفاع عن نتنياهو الشهر الماضي، وأعقبها مداولات مكثفة في مكتب المدعي العام.

ولم يحدد ميندلبليت موعدا لتوجيه الاتهامات رسميا او تفاصيل إضافية.

وأشارت الصحيفة إلى أنها المرة الأولى في تاريخ إسرائيل التي يتهم فيها رئيس وزراء في السلطة بالرشوة.


نتنياهو: “محاولة انقلاب”
بدوره، قال نتنياهو إن قرار الاتهام يرقى إلى محاولة “انقلاب” لإسقاط حكومته اليمينية.

وبينما أكد نتنياهو على احترامه للقضاء، قال إنه يتعين على شخص ما أن يكون أعمى حتى لا يرى شيئا ما خطأ في أداء ممثلي الإدعاء والشرطة.

وقال نتنياهو “لن أتنحى، وسوف استمر في قيادة البلاد”.

وفي فبراير/ شباط الماضي، أعلن النائب العام ميندلبليت نيته تقديم لائحة ضد نتنياهو بتهم الاحتيال واساءة الأمانة وتلقي الرشوة ولكنه أبقى قراره النهائي إلى ما بعد عقد جلسات استماع لدفاع نتنياهو.

النائب العام الإسرائيلي أفيخاي ميندلبليت

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عقد مندبليت 4 جلسات استماع لطاقم الدفاع عن نتنياهو.

ويواجه نتنياهو اتهامات في 3 ملفات أساسية، كانت وحدة التحقيقات في الشرطة قد حققت معه بشأنها في العامين الماضيين، وخلصت فيها إلى أن ثمّة ما يكفي من القرائن لإدانة نتنياهو فيها وهي: الملف 1000 ويتضمن اتهامات بتلقي هدايا ومزايا من رجال أعمال، مقابل تسهيلات. الملف 2000 ويتضمن اتهامات بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة “يديعوت أحرونوت” أرنون موزيس، للحصول على تغطية إيجابية في الصحيفة، مقابل إضعاف صحيفة “إسرائيل اليوم” المنافسة. والملف 4000 ويتضمن اتهامات بإعطاء مزايا وتسهيلات مالية للمساهم المسيطر في شركة الاتصالات “بيزك” شاؤول ألوفيتش، مقابل الحصول على تغطية إيجابية في الموقع الإعلامي المملوك لآلوفيتش “والا”.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي