تعرف العدو من الصديق : إمكانيات هائلة لنظارات الجيش الأميركي

2019-11-21 | منذ 3 شهر

يمنح النظام قوات القتال القريب قدرات تكتيكة أكبر من أي وقت مضى.اختتم جنود الجيش الأميركي التقييم الميداني الثاني لنظارات عالية التقنية تسمح لهم بالتعرف على الأهداف بدقة، وتحديد الأماكن على الخرائط، وتصويب أسلحتهم باستخدام شاشة رقمية، وفقا لموقع "ميلاتيري" الخاص بالأخبار العسكرية.

وانطلق التدريب في أواخر أكتوبر في فرجينيا للتدرب على نظارات نظام التكبير البصري المتكامل.

وقال الموقع إن قادة الجيش يأملون أن يمنح النظام قوات القتال القريب قدرات تكتيكة أكبر من أي وقت مضى.

وصمم النظام لتزويد الجنود بعرض بصري أمامهم، يسمح لهم بالاطلاع على الخرائط التكتيكية بالإضافة إلى شبكة خاصة برؤية الأسلحة.

وسوف يشمل المنتج النهائي مجموعة متنوعة من الميزات.. لون يسمح بالرؤية من خلال العرض الرقمي الذي يجعل من الممكن للمستخدم الوصول إلى المعلومات دون ان يفقد انتباهه عن ساحة المعركة.

ويوفر النظام، الذي يستند على تكنولوجيا هولولينس (تقنية الواقع المعزز) من مايكروسوفت، على أجهزة استشعار حرارية ومنخفضة الضوء تسمح بالرؤية في الظلام.

وفقا لمعطيات وفرها الجيش يسمح النظام بإصابة الأهداف السريعة والمساعدة في تحديدها، كما يعزز الذكاء الاصطناعي.

ومن ميزات النظام أنه يحسن قدرة الجنود على التعرف بسرعة على الأهداف وتحديد المدني من المقاتل والعدو من الصديق.

ويوصف النظام على أنه نظام تدريب على القتال، وهو مفيد في التدريب على العمليات في أي مكان وفي أي وقت.

ووفقا للموقع من المقرر أن يكون التمرين الثالث الصيف القادم، لاختبار النموذج الشامل من الجهاز.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي