النجم المصري رمضان صبحي حلم العرب في أولمبياد 2020

2019-11-21 | منذ 3 أسبوع

يتنبأ الجميع بموهبة غير عادية سيكون لها المستقبل الواعد على المستويين المحلي والدولي منذ أن ظهر اسم رمضان صبحي نجم منتخب مصر الأولمبي والنادي الأهلي، على الساحة الكروية في مصر.

وشق رمضان بالفعل طريقه داخل الأهلي في موسم 2013-2014 وعرفته الجماهير بموهبته التي ساهمت مع باقي زملائه في حصد لقب الدوري في ذلك الموسم، وانطلق بعد ذلك ليرحل لإنكلترا عبر بوابة ستوك سيتي ثم هدرسفيلد تاون ولكنه عاد معارا لموسم ونصف.

رمضان صبحي صاحب الـ22 عاما يحمل على كتفه شارة قيادة المنتخب الأولمبي، وبالفعل وضعت الجماهير المصرية على عاتقه حلم العودة لدورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في طوكيو العام المقبل.

كسب الرهان

فاز اللاعب بالرهان بفعل الموهبة والروح القتالية التي أظهرها مع بقية زملائه. وبدأ رمضان، مطاردة أحلامه على الصعيد الدولي بعدما حقق بعض أحلامه مع الأهلي وحاول بدء مشواره الاحترافي في أوروبا.. ولكن، هل سيكون عام 2020 مفتاح تحقيق أحلام رمضان الذي احتفل بشكل رائع عقب الفوز على جنوب أفريقيا بثلاثية دون رد في نصف نهائي أمم أفريقيا تحت 23 عاما وكأنه فتى طائر بملعب القاهرة؟

وحقق رمضان صبحي، حلمه بالتأهل لأولمبياد طوكيو 2020، بعدما فشل مع المنتخب الأولمبي في بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عامًا بالخروج من الدور الأول لنسخة 2015. رمضان عاد هذه المرة قائدا للمنتخب الأولمبي وقدم مستويات مميزة في بطولة أمم أفريقيا وسجل هدفين بخلاف روحه القتالية التي جعلته يخطف الأضواء كأحد أفضل لاعبي البطولة.

حلم أخر

وسيشهد عام 2020 تحقيق حلم الأولمبياد لرمضان صبحي بالتأهل إلى طوكيو، كما أن رمضان سيبدأ أيضا مشوار حلم آخر وهو التأهل لبطولة كأس العالم 2022 في قطر، بعد أن تأهل مع المنتخب للمونديال الأخير في روسيا ولكنه كان بلا بصمة في البطولة في ظل طريقة دفاعية للمدرب الأرجنتيني السابق هيكتور كوبر.

يراهن رمضان صبحي أيضا على نهاية سعيدة لتجربة إعارته للنادي الأهلي بالتتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا. وساهم رمضان في حصد الأهلي لقب الدوري موسم 2014-2013 وأيضا 2016-2015، وفي الموسم الماضي بعد عودته معارا.

كما أنه توج بلقب السوبر المصري أيضا أعوام 2014 و2015 و2018، كما ساهم في تحقيق لقب كأس الكونفدرالية الأفريقية عام 2014. ويبقى حلم التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا الهدف الغائب لرمضان صبحي، خاصة أنه أعلن من قبل بعد إعارته للأهلي، أنه يسعى للفوز باللقب القاري مع الأحمر.

وسيكون الهدف الذي يسعى رمضان لتحقيقه في عام 2020، متمثلا في العودة إلى قارة أوروبا.

ولم تكن تجربة رمضان في إنكلترا مميزة، سواء مع ستوك سيتي أو هدرسفيلد تاون بعدما جلس بديلا في أغلب المباريات مما جعله يفضل العودة لمصر.

رمضان حسب وكيله نادر شوقي يملك عروضا شفوية واهتماما من أندية إيطالية وإنكليزية، كما أن عقده مع هدرسفيلد لا زال ساريا وهو ما يجعل مسألة عودة رمضان بعد نهاية إعارته للأهلي، أمرا هو الأقرب للواقع.

جهد كبير

وفي سياق متصل أبدى كريم العراقي، الظهير الأيمن لمنتخب مصر الأولمبي، سعادته بتأهل فريقه إلى المباراة النهائية لكأس أمم أفريقيا، والعودة للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو. وقال العراقي في تصريحات صحافية إنه وجميع زملائه والجهاز الفني بذلوا جهدا كبيرا علي مدار عام ونصف من أجل تلك اللحظة.

وقال العراقي “أشكر الجمهور المصري علي المساندة والدعم لمنتخب الفراعنة طوال البطولة، منحوا اللاعبين ثقة كبيرة، واللقب سيكون من نصيبنا، من أجل إسعادهم”. ويلتقي منتخب مصر الأولمبي مع نظيره كوت ديفوار في الدور النهائي، مساء الجمعة.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي