20 مليونا بحاجة لرعاية صحية في اليمن بينهم 700 ألف مصاب بالكوليرا

2019-11-16 | منذ 4 أسبوع

وصفت منظمة الصحة العالمية الأزمة الإنسانية في اليمن بأنها الأسوأ في العالم، فالأمراض أوصلت نسبة كبيرة من السكان إلى شفا الموت، مشيرة إلى إصابة نحو 700 ألف بمرض الكوليرا.

وقال المتحدث الإعلامي باسم المنظمة كريستيان ليندماير، في مؤتمر صحفي اليوم السبت 16 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، إن عشرين مليون يمني يحتاجون إلى رعاية صحية، ويعانون بسبب انعدام الأمن الغذائي.

وأشار إلى أنه منذ مطلع هذا العام توفي نحو ألف شخص بمرض الكوليرا، من أصل سبعمئة ألف إصابة، وأدى تفشي مرض الخُناق أو الدفتيريا لوفاة نحو مئة شخص.

ونوه المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية إلى أن استمرار النزاع في اليمن يزيد من المخاطر في واقع القطاع الصحي في البلاد.

وكانت منظمة الصحة العالمية رصدت 913 حالة وفاة بالكوليرا في اليمن منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، من نحو 700 ألف حالة يشتبه بإصابتها بالكوليرا في اليمن ، ويشكل الأطفال دون سن الخامسة نحو 25% من هذه الحالات.

إلى ذلك، أعلنت السلطات الصحية في المناطق الخاضعة لسيطرة جماعة أنصار الله "الحوثيين" حال الطوارئ الصحية لمواجهة تفشي حمى الضنك والملاريا في عدة مناطق وبدء حملات توعية للسكان.

يشار إلى أنه سبق وأعلن برنامج الغذاء العالمي أن أكثر من عشرين مليون يمني يعانون من انعدام الأمن الغذائي، يواجه نصفهم نقصا حادا في الغذاء.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي