تفضل المشي تحت الأمطار في الشتاء؟ انتبه لهذه المشكلات الصحية

2019-11-07 | منذ 1 أسبوع

يستمتع بعض الأشخاص بالمشي تحت الأمطار في فصل الشتاء، ويعيشون حالة من المرح والرومانسية في هذه الأثناء، إلا أن هذا الأمر قد يعرضهم إلى مشكلات صحية ضارة.

أضرار المشي تحت الأمطار
يتسبب المشي تحت الأمطار في إحداث البلل الشديد للملابس، وهو ما يؤدي إلى انخفاض درجة حرارة الجسم فجأة بما يكون مؤشرًا على الإصابة بنزلات البرد أو الحمى.

ومن بين الأعراض التي تصيب الشخص في حالة تعرضه للبلل الشديد هي التهاب الحلق والسعال والرشح، ويتطور الأمر ليصل إلى الإصابة بالإنفلونزا بسبب تعرض الجسم للهواء أثنا هذا البلل.

وينصح باستخدام الشمسية لتجنب التعرض للبلل أثناء الأمطار المفاجئة، كما يفضل أخذ الاحتياطات وارتداء معطف واقٍ من المطر، تجنبًا للإصابة بنزلات البرد.

مشكلات صحية يسببها المشي تحت الأمطار

ومن بين المشكلات الصحية التي يسببها أيضًا المشي تحت الأمطار هو ضعف الجهاز المناعي، حيث تعمل الخلايا المناعية بشكل ضعيف في الطقس البارد، وهو ما يعرض الجسم للإصابة بالأمراض المختلفة.

ويتسبب أيضًا التعرض للأمطار في تلف الشعر وخشونته، ويرجع ذلك إلى تعرض جذور الشعر للهواء البارد بما يسمح للبكتيريا بالتكاثر، بالإضافة إلى أن ماء المطر يحمل ملوثات ومواد كيميائية وحمضيات يكون لها تأثير ضار على الشعر وتتسبب في إتلافه.

قد تتساقط بعض ذرات المياه في فمك أثناء السير تحت الأمطار، إلا أنه يجب توخي الحذر، لأن ذلك يعرض الجسم لمشكلات صحية ضارة من بينها مشكلات الجهاز الهضمي والإسهال والقيء، حيث تحتوى مياه الأمطار على بكتيريا الإشريكية القولونية والجراثيم والمواد الكيميائية التي تكون عالقة بالهواء وهو ما يكون سببًا في حدوث هذا الضرر.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي