اليمن: "القوات المشتركة" تتهم فريق الأمم المتحدة بـ"التغاضي" عن خروقات الحوثي في الحديدة

2019-11-03 | منذ 11 شهر

اتهم المتحدث باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي (حكومية)، العقيد وضاح الدبيش، فريق الأمم المتحدة بـ”التساهل والتغاضي عن الخروقات” الحوثية في الحديدة، غربي اليمن.

وقال الدبيش، الأحد 3نوفمبر2019، إن جماعة الحوثي قامت خلال الأيام الماضية، والتي أعقبت عملية نشر نقاط ضباط مراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة، بحفر 19 خندقا، على بعد أمتار قليلة من نقطتي “الخامري والصالح” (شمالي المدينة).

وكانت الأمم المتحدة قد نشرت 5 نقاط مراقبة في أماكن مختلفة بالمدينة الساحلية، بإشراف رئيس البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة، الجنرال الهندي أباهيجيت جوها.

وأضاف “العسكري” اليمني أن الفريق الحكومي أبلغ، السبت، الجنرال أباهيجيت الموجود حاليا في صنعاء، بتلك الاستحداثات والخروقات، إلا أنه لم يحرك ساكنا.

واعتبر الدبيش “صمت الفريق الأممي ورئيسه بمثابة “شرعنة” لتلك الأعمال وانحياز فاضح، سيدفعنا إلى إلغاء كافة نقاط المراقبة التي تم نشرها خلال الأسبوعين الماضيين”.

وشدد أن الفريق الحكومي سيقوم برفع القضية إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة باعتبار ممثل الأمم المتحدة مارتن غريفيت ورئيس البعثة أباهيجيت، أدوات “متعاطفة” مع جماعة الحوثيين.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي