بكتيريا المعدة تقاوم العلاج!

2019-10-24 | منذ 4 أسبوع

حذر علماء في جامعة بوردو بفرنسا من أن مقاومة المضادات الحيوية للبكتيريا المسببة للسرطان تضاعفت أكثر من الضعف خلال 20 عاماً، وأن معدلات مقاومة عدوى بكتيريا الهليكوباكتر بيلوري «اتش بيلوري» لدواء الكلاريثروميسين قفزت من أقل من 10% عام 1998 إلى حوالي 22% العام الماضي.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أسمت سلالات عدوانية من «اتش بيلوري» المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالقرحة الهضمية وسرطان المعدة، بين الأخطر، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».

معد الدراسة البروفسور فرانسيس ميغرود في الجامعة وصف الاتجاه بالـ «مقلق»، بعد قيام فريقه بفحص أدوية الكلارثروميسين، وليفوفلوكساسين، وميترونيدازول، أهم مضادات الميكروبات لقتل «اتش بيلوري» على حوالي 1232 مريضاً في 18 بلداً أوروبياً، مضيفاً إن مداواة عدوى «اتش بيلوري» معقدة أصلاً وتتطلب مجموعة من الأدوية، ومؤكداً أن خيارات العلاج ستكون محدودة وغير فعالة إذا لم يجر تطوير استراتيجيات علاج جديدة.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي