بطريرك الموارنة في لبنان: نحتضن انتفاضة الشعب

2019-10-23 | منذ 3 أسبوع

بطريرك الموارنة في لبنان بشارة الراعيأكد بطريرك الموارنة في لبنان، وقوف الكنيسة إلى جانب انتفاضة الشعب اللبناني التي وصفها بالتاريخية والمحقة، داعيا رئيس الجمهورية إلى بدء مشاورات مع القادة السياسيين ورؤساء الطوائف لاتخاذ القرارات اللازمة بشأن مطالب الشعب.

وقال الراعي، بعد اجتماع استثنائي لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، عقد الأربعاء، إن "الكنيسة لطالما وقفت إلى جانب الشعب واحتضنت حاجاته، وهي تلتزم بطاقاتها ومؤسساتها تقديم المزيد من الخدمات".
كما اعتبر "ما يشهده لبنان منذ 17 تشرين الأول انتفاضة شعبية تاريخية واستثنائية تستدعي اتخاذ مواقف وتدابير استثنائية".

ورأى أن "السلطة السياسية في لبنان أمعنت في الانحراف والفساد حتى انتفض الشعب وهذا الواقع يفرض علينا جميعا كمرجعيات روحية التوقف أمامه والعمل الفوري على معالجة أسبابه".

نتضامن مع انتفاضة الشعب

إلى ذلك، أعلن تضامنه مع الحراك الشعبي، قائلاً:" نحيي الشعب المنتفض ونبدي تضامننا مع انتفاضته السلمية ونتفهم أسبابه"، مضيفاً أن الشعب أثبت أنه موحد أكثر من قادته، وبعث برسالة تتخطى الانقسامات وخرج إلى الشوارع ليطالب بدولة مدنية يقرها أصلا الدستور".

من تظاهرات لبنان
كما دعا السلطة لاتخاذ خطوات جدية وشجاعة لإخراج البلاد مما هي فيه، وقال: "ندعو رئيس الجمهورية المؤتمن على الدستور إلى بدء مشاورات مع القادة السياسيين ورؤساء الطوائف لاتخاذ القرارات اللازمة بشأن مطالب الشعب، بما يجنب البلاد اقتصاديا وماليا، خصوصا على أبنائنا وبناتنا الثائرين، وحان الوقت لتلبي الدولة المطالب المحقة وتعود الحياة الطبيعية إلى الشعب. وندعو هذا الشعب إلى المحافظة على نقاء تحركه وسلميته لمنع أي كان من استغلال حركته".

وختم مشدداً على ضرورة "احترام حرية التنقل للمواطنين ولا سيما للحاجات الصحية والتربوية والمعيشية"، مثمناً في الوقت عينه جهود الجيش اللبناني في حماية هذا التحرك وسلميته.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي