فرنسا تتراجع عن تحقيق أهدافها السياحية بسبب السترات الصفراء

2019-10-22 | منذ 4 أسبوع

أعلنت وزارة المال الفرنسية، اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أن الحكومة تراجعت عن هدفها باستقبال 100 مليون زائر أجنبي في العام 2020، وذلك بسبب الآثار الناجمة عن أشهر من احتجاجات "السترات الصفراء" المناهضة للحكومة، والخروج الوشيك لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت الوزارة في وثيقة متعلقة بالموازنة، نشرت إلكترونيا، إن "فرنسا لا تزال تسعى إلى استقبال 100 مليون زائر أجنبي.. رغم ذلك تم التراجع عن الهدف، استنادا إلى الظروف الراهنة، حتى العام 2022".

ولا تزال فرنسا تتصدر الوجهات السياحية في العالم إذ زارها 89.4 مليون شخص العام الفائت. لكنّ احتجاجات "السترات الصفراء" التي اندلعت في نوفمبر ضد الرئيس إيمانويل ماكرون جعلت عددا كبيرا من السياح يفكرون مليا قبل زيارتها.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي