التعادل لم يحرم أسبانيا من اللحاق بركاب المتأهلين

2019-10-16 | منذ 9 شهر

سولنا (السويد) - مكن التعادل القاتل أمام السويد، المنتخب الأسباني لكرة القدم من الالتحاق بركب المتأهلين إلى النهائيات في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السادسة في تصفيات كأس أوروبا 2020.

وباتت أسبانيا سادس منتخب يبلغ النهائيات بعد بلجيكا وإيطاليا وروسيا وبولندا وأوكرانيا التي ضمنت تأهلها في الأيام الماضية، فيما حرمت سويسرا ضيفتها جمهورية إيرلندا من حسم بطاقتها عندما تغلبت عليها 1-صفر.

وأنقذ مهاجم فالنسيا رودريغو مورينو منتخب أسبانيا من خسارته الأولى بالتصفيات بتسجيله هدف التعادل في مرمى مضيفه السويدي 1-1 في سولنا.

وكانت السويد في طريقها إلى إلحاق الخسارة الأولى بأسبانيا في التصفيات عندما تقدمت بهدف ماركوس بيرغ (50)، لكن رودريغو مورينو، بديل تياغو ألكانتارا، نجح في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في إدراك التعادل لأسبانيا التي عززت موقعها في الصدارة برصيد 20 نقطة، بفارق خمس نقاط أمام السويد وست نقاط أمام رومانيا التي سقطت في فخ التعادل أمام ضيفتها النروج 1-1 أيضا.

وعوضت أسبانيا، بطلة أعوام 1964 و2008 و2012، إهدارها الفرصة الأولى لحسم التأهل السبت الماضي عندما سقطت في فخ التعادل أمام مضيفتها النروج 1-1 في الوقت القاتل، وحافظت على سجلها الخالي من الخسارة أمام السويد منذ 2006، ولحقت بركب المتأهلين.

وكان رودريغو سعيدا جدا بهدفه الحاسم، قائلا بحسب ما نقل عنه موقع الاتحاد الأوروبي "أنا سعيد جدا لنيل التأهل.. أعتقد أننا كنا نستحق أكثر (من التعادل) لاسيما في ظل مجريات الشوط الأول، لكنها كانت مباراة صعبة وحققنا الهدف المطلوب".

وسيطرة أسبانيا التي خاضت المباراة في غياب قائدها سيرخيو راموس بسبب الإيقاف، على أغلب فترات اللقاء حيث سنحت لمهاجميها العديد من الفرص الحقيقية للتسجيل فشلوا في ترجمتها إلى أهداف حتى الدقيقة الثانية من الدقائق الأربع من الوقت بطل الضائع.

وفي المجموعة ذاتها، كانت رومانيا في طريقها إلى الفوز على ضيفتها النروج عندما تقدمت بهدف ألكسندر ميتريتا (62)، لكن النروج فعلتها مجددا بإدراك التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عبر ألكسندر سورلوث.

وأبقت النروج على حظوظها برفع رصيدها إلى 11 نقطة في المركز الرابع بفارق 3 نقاط خلف رومانيا و4 نقاط خلف السويد.

منافس قوي

ودخل المنتخب السويسري بقوة في الصراع على إحدى بطاقتي المجموعة الرابعة إلى النهائيات، حارما ضيفه الإيرلندي من حسم تأهله بالفوز عليه 2-صفر في جنيف.

وتدين سويسرا بفوزها إلى هاريس سيفيروفيتش الذي مهد الطريق أمامها بهدف منذ الدقيقة 16 بتسديدة أرضية من خارج المنطقة.

وكانت الفرصة قائمة أمام إيرلندا لحسم تأهلها في حال عودتها منتصرة من جنيف، لكن معاناتها في هذه التصفيات خارج قواعدها تواصلت إذ عجزت عن تحقيق الفوز بعيدا عن جمهورها سوى مرة واحدة في الجولة الافتتاحية على حساب منتخب جبل طارق المتواضع (1-صفر).

كما عززت فنلندا حظوظها بالمشاركة الكبرى الأولى في تاريخها، وذلك بفوزها على ضيفتها أرمينيا، منافستها الأساسية على البطاقة الثانية للمجموعة العاشرة، 3-صفر.

ورفعت رصيدها إلى 15 نقطة في المركز الثاني بفارق 5 نقاط عن أرمينيا الثالثة، مستفيدة على أكمل وجه من الخدمة التي قدمتها لها اليونان بفوزها على ضيفتها البوسنة بهدفين لإيفانغيلوس بافليديس (30) وعدنان كوفاشيفيتش (88 خطأ في مرمى بلاده)، مقابل هدف لعامر غوجاك (35).

وفي المجموعة ذاتها، حافظ المنتخب الإيطالي، المنتشي من تأهله السبت إلى النهائيات القارية، على سجله المثالي بتحقيقه فوزه التاسع تواليا.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي