بيرول يدعو للإبقاء على النووي في مزيج الطاقة لمواجهة تغير المناخ

الامة برس
2019-10-16 | منذ 10 شهر

باريس: قال المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول، الأربعاء 16أكتوبر2019، إن تراجع الطاقة النووية في مزيج الطاقة العالمي يهدد اقتصادات وجهودا رامية لخفض انبعاثات الكربون.

ومنذ كارثة محطة فوكوشيما النووية باليابان في مارس 2011، تباطأت المشروعات النووية على خلفية مخاوف تتعلق بالسلامة إلى جانب ارتفاع التكاليف وإخفاقات تقنية.

في الوقت ذاته، وبالرغم من وضع حكومات لأهداف طموحة لخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، بلغت الانبعاثات مستوى قياسيا مرتفعا في 2018.

واكد بيرول خلال مؤتمر للكهرباء في باريس ”هذه نتيجة لفشل حكومي“.

وقال مدير وكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة للدول الصناعية فيما يتعلق بشؤون الطاقة ”هناك انفصال متزايد بين أهداف الحكومة وما يحدث في الحياة الحقيقية.. انفصال خطير للغاية“.

واضاف بيرول ”أشعر بالقلق من حدوث تراجع للنووي في مزيج الطاقة إذا لم تعدل الحكومات السياسات“ في إشارة إلى توسعات القدرات الجديدة وإطالة أعمار المشروعات.

واوضح بيرول إن إسهام الطاقة النووية في مزيج الطاقة الأوروبي قد يهبط إلى أربعة بالمئة فقط خلال عشرين عاما من 25 بالمئة في الوقت الحالي مما سيكون له تداعيات كبيرة على الانبعاثات والاقتصاد.

واشار الى إنه في نفس الوقت، لا تزال حصة أنواع الوقود الحفري المسببة للتلوث في مزيج الطاقة العالمي عند حوالي 63 بالمئة، وهو نفس المستوى الذي كانت عليه في تسعينيات القرن الماضي.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي