النجم نيمار خرج مبكراً بسبب الإصابة

البرازيل تسقط بفخ التعادل الإيجابي أمام نيجيريا

2019-10-13 | منذ 2 سنة

سقط المنتخب البرازيلي لكرة القدم، بفخ التعادل الإيجابي أمام نظيره النيجيري 1-1، في اللقاء الذي جمعهما على الملعب الوطني بمدنية كالانج في سنغافورة، في إطار استعداداتهما للمنافسات الدولية المقبلة.

وخيم التعادل 1/1 على المباراة الودية التي جمعت المنتخب البرازيلي لكرة القدم بنظيره النيجيري اليوم الأحد 13أكتوبر/تشرين الأول الجاري، على الملعب الوطني بمدنية كالانج في سنغافورة، في إطار استعداداتهما للمنافسات الدولية المقبلة.
وتقدم المنتخب النيجيري بهدف سجله جو أريبو في الدقيقة 35 وتعادل كاسيميرو للمنتخب البرازيلي في الدقيقة 48.

وشهدت المباراة إصابة البرازيلي نيمار نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث اضطر اللاعب للخروج من المباراة بعد مرور 12 دقيقة لشعوره بآلام في العضلة الخلفية وشارك فيليب كوتينيو بدلاً منه.

وكاد روبرتو فيرمينو أن يفتتح التسجيل للبرازيل بعد مضي دقيقتين فقط من بداية اللقاء، بعد أن تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية لكنها مرت مباشرة بجوار الشباك النيجيرية.

ورد المنتخب النيجيري بهجمة منظمة سريعة انتهت عند فيكتور أوسيمين، الذي سدد كرة قوية لكن إيديرسون حارس البرازيل تصدى للكرة ببراعة.

وتعرض نيمار نجم باريس سان جيرمان لإصابة عضلية ليغادر الملعب في الدقيقة 12 وشارك فيليب كوتينيو بدلاً منه.

وكان إيفرتون سواريس قريباً من تسجيل هدف السبق لمنتخب السامبا في الدقيقة 17 عبر ضربة رأس قوية من داخل منطقة الجزاء، ولكن الحارس النيجيري فرانسيس اوزوهو وقف له بالمرصاد.

ومرة أخرى رد منتخب نيجيريا بهجمة مرتدة سريعة كادت أن تسفر عن هدف عكسي عن طريق ماركينيوس لولا يقظة إيديرسون الذي أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

وأنقذ فرانسيس ايوزوهو وتصدى ببراعة يحسد عليها لضربة رأس من جابريل جيسوس إثر تمريرة متقنة من كاسيميرو.

وتوالت الفرص الضائعة للفريق البرازيلي ولعل اخطرها تسديدة قوية من فيرمينو بعد تمريرة رائعة من كوتينيو ولكن فرانسيس اوزوهو واصل تألقه وأنقذ مرماه من هدف محقق.

وتقدم جو أريبو بهدف رائع لنيجيريا في الدقيقة 35 بعدما تلقى تمريرة موزيس سيمون داخل منطقة الجزاء ليتلاعب بالدفاع البرازيلي ويسدد في الشباك.

وأوشك كوتينيو على تسجيل هدف التعادل للبرازيل قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول عبر ضربة حرة نفذها بشكل رائع لكن الكرة مرت بمحاذاة المرمى النيجيري تماماً.

ولم يحدث أي جديد في اللحظات الأخيرة لينهي المنتخب النيجيري الشوط الأول متقدماً بهدف دون رد.

وبعد مرور ثلاث دقائق فقط من بداية الشوط الثاني رد كاسيميرو بهدف التعادل للبرازيل من متابعة لضربة رأس ماركينيوس التي ارتدت من العارضة قبل أن يسدد نجم وسط ريال مدريد في الشباك.

بعد الهدف، فرض المنتخب البرازيلي سيطرته على مجريات اللعب وتوالت هجماته بحثاً عن تسجيل هدف التقدم، في الوقت نفسه تراجع المنتخب النيجيري لوسط ملعبه واعتمدا على شن الهجمات المرتدة.

وكاد المنتخب البرازيلي أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 57 عندما مرر فيليب كوتينيو كرة عرضية من الجانب الأيسر إلى داخل منقطة جزاء المنتخب النيجيري، حيث ارتقى إليها جابرييل خيسوس وقابلها بضربة رأس متقنة حولها فرانسيس أوزوهو بصعوبة غلى ركلة ركنية.

وأهدر المنتخب البرازيلي فرصة تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 60 عندما لعب كوتينيو ركلة ركنية داخل منطقة جزاء المنتخب النيجيري لينقض عليها كاسيميرو بضربة رأس قبل الحارس أوزوهو لكن كرته اصطدمت بالعارضة وارتدت لتصل إلى ريتشارلسون الذي سدد الكرة لتصطدم بأقدام لاعبي المنتخب النيجيري وتخرج لركلة ركنية.

وفي الدقيقة 63، اضطر أوزوهو حارس نيجيريا للخروج من الملعب على نقالة طبية بسبب إصابته جراء اصطدامه بكاسيميرو وشارك الحارس البديل مادوكا أوكوي.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 72 والتي كادت أن تشهد الهدف الثاني للمنتخب البرازيلي عندما توغل جابرييل خيسوس بالكرة من الناحية اليمنى ومررها إلى ريتشارلسون داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية لكن شيدوزي أوازيم مدافع نيجيري تدخل وتصدى للتسديدة لتخرج الكرة إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

واستمرت محاولات المنتخب البرازيلي بحثاً عن تسجيل هدف ثاني وهو ما كاد يتحقق في الدقيقة 86 عندما مرر رينان لودي كرة عرضية أرضية من الناحية اليسرى ليقابلها كوتينيو بتسديدة أرضية زاحفة لكن سميلوجو أجايي أنقذها قبل أن تعبر خط المرمى.

ورد المنتخب النيجيري في الدقيقة التالية عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن هيأها بول أونواشو برأسه إلى صالمويل شوكويزي الذي قابلها بتسديدة قوية لكن إيدرسون مورايس حارس البرازيل تصدى لها.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بالتعادل 1/1 بين الفريقين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي