قوات "المجلس الانتقالي" تقتحم مراكز أمنية بسقطرى اليمنية وتحاول السيطرة عليها

الامة برس
2019-10-04 | منذ 12 شهر

 

هاجمت قوات مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، الجمعة 4أكتوبر2019، مراكز أمنية في سقطرى اليمنية، في محاولة للسيطرة على المحافظة.

وقال مصدر في حكومي في سقطرى، فضل عدم نشر اسمه، إن المسلحين اقتحموا مقر شرطة النجدة بالمحافظة، وفرضوا سيطرتهم عليه. وأضاف أن العملية تمت غداة صدور قرار الرئيس عبدربه منصور هادي، الخميس، بتعيين مدير أمن جديد لمحافظة سقطرى.

واتهم المصدر مدير الأمن المقال علي الرجدهي، بالتنسيق مع الإماراتيين ومليشيات “الحزام الأمني” التابعة للمجلس الانتقالي للسيطرة على مركز المحافظة.

وأكد أن مدير الأمن المعين حديثا فايز طاحس، يسعى مع القوات الأمنية إلى إفشال مخططات الانتقالي للسيطرة على المحافظة المؤلفة من عدة جزر في بحر العرب. وقال إن اللجنة الأمنية في المحافظة عقدت اجتماعا برئاسة المحافظ رمزي محروس، لبحث التطورات.

والخميس، أصدر الرئيس اليمني قرارا يقضي بتعيين طاحس مديرا لشرطة أرخبيل سقطرى، وإقالة سلفه الرجدهي المتهم بالتواطؤ مع قوات مسلحة تابعة للإمارات من أجل السيطرة على الأرخبيل.

وقال مصدر أمني في سقطرى، طلب عدم نشر اسمه، إن الإمارات أنشأت منذ تعيين رمزي محروس محافظا لسقطرى في أبريل 2014 أربعة مراكز شرطة تحت مسمى (المركز الشامل) في حديبو ومديريات قلنسية ونوجد والشرقية، وتسعى قوات الانتقالي للسيطرة عليها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي