سياراتمجتمع ثقافات الشعوبعالم الأطفالعجائب وغرائب

المرأة عدوة المرأة في العمل!

2019-09-19 | منذ 2 شهر

أريزونا (أميركا) : توصلت دراسة حديثة أنجزتها جامعة أريزونا الأميركية إلى أن عدو المرأة في ما يتعلق بالتجاوزات اللفظية التي تحدث بحق النساء في العمل يأتي من زميلاتها.

وأكدت نتائج الدراسة أن العدو الأبرز للمرأة والذي يوجه لها التجاوزات اللفظية بصورة أكثر وضوحا من الرجل هي بنت جنسها.

وعلقت أليسون جابرييل وهي أستاذة مساعدة في علم الإدارة بجامعة أريزونا على الدراسة قائلة “أثبتت الدراسات من قبل، أن النساء هن الأكثر تعرضا للمضايقات في العمل، إلا أننا أردنا الآن التوصل إلى المتسبب في الأزمة”.

وأضافت موضحة “وجدنا أن النسبة الأكبر من المضايقات اللفظية التي تحدث بحق المرأة، تأتي عبر زميلات عمل آخريات، وليس من الرجال، حيث تبين أن التراشق اللفظي يحدث بين النساء، بنسبة أعلى من حدوثه بين الرجال والنساء”.

وأوضحت أليسون أنه على الرغم من ثبوت دور النساء في تعكير صفو بعضهن البعض في العمل عبر توجيه بعض المضايقات اللفظية، إلا أن ذلك لا يعني عدم اشتراك الرجال في نشوب بعض الأزمات، مشيرة إلى أن “للرجال نصيبا في توجيه المضايقات اللفظية للنساء في العمل، ولكن بنسب أقل”.

كما نبهت الدراسة إلى أن فرص تعرض المرأة في العمل للتنمر من نساء أخريات ترتفع مع إظهارها لسلوكيات غير معتادة مثل الحزم أو الجدية الزائدة، بعكس الرجال الذين كلما بدوا أكثر اختلافا عن طبيعتهم الخشنة قليلا في أوقات العمل، كلما شعر زملاء العمل الآخرون من الرجال أيضا بالألفة تجاههم وبعدم التنافسية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي