سياراتمجتمع ثقافات الشعوبعالم الأطفالعجائب وغرائب
وضعه في كيس وتوجه إلى المستشفى

رجل هندي يمزق ثعباناً بأسنانه انتقاماً منه بعد أن عضه

خدمة الأمة برس
2019-07-28 | منذ 4 شهر

 قال والد رجل هندي عضَّه ثعبان، إن ابنه انتقم لنفسه وعضَّ الثعبان وقتله، قبل أن يضعه في كيس ويتوجه إلى المستشفى.

 
وأوضح الأب بابو رام أن ابنه راج كومار كان مسترخياً في منزله يستمتع بشراب، الأحد 28 يوليو/تموز 2019، عندما تسلل الثعبان إلى منزله في ولاية أوتار براديش بشمال البلاد ولدغه.
 
وأضاف الأب: «الثعبان عضَّه، وفي المقابل عض هو الثعبان وقطَّعه بأسنانه ومزقه إرباً إرباً». ونقلت الأسرة الرجل إلى مستشفى، وقالت وسائل إعلام إن حالته حرجة.
 
وذكرت تقارير أن الثعبان الذي لدغه من نوع ثعبان الجرذان الذي يعتبره الخبراء غير سام عادة. وقال إن «بي. سينغ»، طبيب راج كومار: «هذا غريب بالتأكيد!».
 
وأضاف: «رأيت أناساً يأتون مصابين بلدغة ثعبان، لكنني لم أرَ من قبلُ شخصاً عضَّ ثعباناً ثم أحضره معه في كيس». وأحرق السكان لاحقاً الثعبان. 
 
 
عشرات الآلاف يتعرضون للدغات الأفاعي في الهند
 
سجلت ولاية ماهاراشترا شرقي الهند، أعلى حالات بلدغة الثعبان في الفترة ما بين 1 أبريل/نيسان و31 أكتوبر/تشرين اﻷول عام 2018 بـ24437 حالة. 
 
وضمت القائمة التي صدرت عن وزارة الصحة الهندية، ولاية البنغال الغربية التي جاءت في المرتبة الثانية بـ23666 حالة، و10735 في ولاية أندرا براديش، و7657 من أوديشا، وسجلت ولاية كارناتاكا 7619 حالة، و6976 في ولاية أوتار براديش، و4567 في تاميل نادو، و4079 في تيلانجانا.
 
وأظهرت النتائج أن 94874 حالة تم الإبلاغ عنها من المناطق الريفية.
 
وقال سونيل ليماي، كبير محافظي الغابات، لصحيفة هندوستان تايمز، إن الافتقار إلى الأضواء في المناطق الريفية وانتشار القمامة هما أكثر الأسباب التي تؤدي إلى لدغات الثعابين.
 
وأضاف: «نحن بحاجة إلى خلق وعي حول كيفية التعامل مع مثل هذه الحوادث بتوفير تدريب مخصص لجميع الأطباء سواء في المراكز الطبية أو العيادات والمستشفيات فيما يتعلق بالخطوات العاجلة التي يتعين اتخاذها لحظة لدغة الثعبان».
 
وذكر نغ جاياسيمها، عضو مجلس رعاية الحيوان في ولاية ماهاراشترا، للصحيفة ذاتها، أن حكومة الولاية قلقة من زيادة لدغات الثعابين، ومن الممكن منعها بتوفير المرافق الأساسية من الأضواء والمراحيض في المناطق النائية، للحد من اللدغات.
 
في حين يبحث الخبراء عن «علاج عالمي» للدغات الأفاعي
يأمل علماء من خمسة بلدان، منها المملكة المتحدة، التوصُّل إلى علاجٍ عالميٍّ للدغات الأفاعي باستخدام التكنولوجيا نفسها التي اكتشفت الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية (HIV).
 
وسيقوم اتحاد جديد من مُتخصصي علم السموم في الهند، وكينيا، ونيجيريا، وبريطانيا، والولايات المتحدة، بتحديد وتطوير أجسام مضادة لعلاج الأمراض الخطيرة الناجمة عن لدغات الأفاعي، والتي تصيب نحو 3 ملايين شخصاً حول العالم، كل عام، بحسب ما ذكرته صحيفة  The Guardian البريطانية، الخميس 24 مايو/أيار 2019.
 
وقال البروفيسور روبرت هاريسون، الذي يدير مركز أبحاث لدغات الأفاعي والتدخلات الطبية في كلية ليفربول لطب المناطق الحارة، إن هذا الاتحاد سيسعى للحصول على ترياق يتكوَّن من «أجسامٍ مُضادة متوافقة مع أجسام البشر»، بدلاً من العلاجات التقليدية المُعتمِدة على الحيوانات، والتي قد تتسبَّب أحياناً في تأثيرات ضارَّة على ضحايا لدغات الأفاعي.
 


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي