سياراتمجتمع ثقافات الشعوبعالم الأطفالعجائب وغرائب

بعد دورة مميزة : 'صيف صنعاء' يفتح شهية اليمن على المهرجانات

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2013-09-01 | منذ 6 سنة

 صنعاء - اختتم "مهرجان صيف صنعاء" باليمن في دورته السادسة أنشطته الاحد على إيقاع الرقصات الشعبية اليمنية بعد توقف دام ثلاث سنوات بسبب الأوضاع الأمنية والسياسية غير المستقرة.

 
وقال وزير السياحة اليمني قاسم سلام أن "الإقبال الكبير لمهرجان صيف صنعاء السياحي السادس جعلنا نفكر بإقامة مهرجانات صيفية خلال الفترة القادمة في مناطق عديدة كـ'عدن'، وتريم ، والجوف، وحجة، والحديدة التي تزخر بمعالم سياحية وطبيعية متنوعة ولدورها في رسم البسمة والفرحة في وجوه الناس".
 
وأشار إلى أن اليمن عاشت خلال الفترة الماضية سنوات عجاف، وآن الأوان لليمنيين أن يتنفسوا الصعداء وممارسة حياتهم الطبيعية والترويح عن النفس من خلال المقاصد والمهرجانات السياحية والفعاليات الثقافية والترفيهية المقامة على هامش فعاليات مهرجان صيف صنعاء السياحي، التي تزرع الابتسامة وتبث روح التكافل والمحبة والتسامح والوفاق بين المواطنين.
 
ويتضمن برنامج الاختتام استعراض كرنفالي للفرق الموسيقية، مصحوبة بعروض لفرقة الفنون الشعبية للرقص الشعبي بالأمانة، وإعلان نتائج مسابقات المنتجات الحرفية والتقليدية، والفنون التشكيلية، والصور الفوتوغرافية، وتوزيع الجوائز على الفائزين، فضلاً عن تكريم الجهات المشاركة والمساهمة في إنجاح فعاليات المهرجان.
 
وشهد المهرجان على مدى 15 يوماً فعاليات متنوعة من خلال عروض الخيام والمعروضات والإبداعات الفنية، ومشاركة عدد من الفنانين والنحاتين والمصورين والحرفيين من عدة محافظات يمنية وعربية.
 
وشاركت فرق من السعودية ومصر في المهرجان، ومن قلب المجتمع اليمني المحافظ يحظى الرقص الشعبي المصري بمتابعة من العائلات اليمنية التي تقبل على زيارة المهرجان.
 
كما احتوى المهرجان على معروضات المشغولات اليدوية لجمعيات الأسر المنتجة من الحلي ومصنوعات الخزف، والحياكة اليدوية احتلت جانباً مهماً من فعاليات صيف صنعاء، بالإضافة إلى جناح متخصص بالمأكولات الشعبية من مختلف محافظات اليمن.
 
والمهرجان الذي نُظّم بهدف تنشيط السياحة الداخلية وتعريف اليمنيين بالموروث الشعبي في مختلف المحافظات يحمل هذه المرة دلالة سياسية تعكس رغبة السلطات في تأكيد وإبراز الاستقرار النسبي للأوضاع العامة في اليمن.
 
وقالت فاطمة الحريبي، وكيلة وزارة السياحة:" هدفنا الرئيسي من هذا المهرجان إرسال رسالة إلى الخارج بأن اليمن بخير وشعب اليمن بخير، وأننا مازلنا نعيش حياتنا الطبيعية ونقوم بنشاطاتنا العادية ولا يوجد ما يخوّف الناس من القدوم الى اليمن".
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي