سياراتمجتمع ثقافات الشعوبعالم الأطفالعجائب وغرائب

ابنة مايكل جاكسون في المستشفى بعد محاولة انتحار

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2013-06-05 | منذ 6 سنة

 لوس انجليس - ا ف ب - نقلت باريس ابنة مايكل جاكسون البالغة 15 عاما الاربعاء الى مستشفى قرب لوس انجليس في غرب الولايات المتحدة بعد محاولة انتحار الا ان وضعها جيد على ما افاد مصدر مقرب من العائلة.

وحاولت المراهقة ان تقطع شرايين معصمها الايمن بواسطة سكين اللحم وتركت رسالة تحدثت فيها عن الانتحار على ما اوضح موقع "تي ام زي.كوم" المتخصص باخبار المشاهير. واضاف الموقع انها تناولت ايضا كمية كبيرة من مسكنات الالم.
 
وافاد مصدر مقرب من العائلة طلب عدم الكشف عن هويته ان الشابة التي توفي والدها في العام 2009 "حاولت ان تقطع شرايين يدها. تشعر بالحاجة الى وجود والدها الى جانبها (..) سبق ان عولجت من الاكتئاب ويبدو ان ما حصل هو نداء استغاثة فعلي"..
 
واضاف المصدر "انها في وضع صحي جيد وليست في وضع خطر".
 
واوضح المصدر نفسه ان المراهقة التي سبق ان تحدثت عن ميول انتحارية ستبقى ثلاثة ايام في وحدة للعلاج النفسي في المستشفى.
 
وقال ناطق باسم الشرطة ان عناصرها تدخلوا في منزل في كالاباس حيث تقيم باريس جاكسون قرب لوس انجليس في ساعات صباح الاربعاء الاولى في اطار "مشكلة طبية" من دون ان يفصح عن هوية الشخص المعني.
 
وفي بيان قالت كاثرين (83 عاما) جدة باريس "ان باريس في وضع جسدي جيد وتتلقى العناية الطبية المناسبة. الرجاء احترام حياتها الخاصة وحياة العائلة".
 
واضافت "ان يكون الشخص حساسا في عمر الخامسة عشرة امر صعب في العموم فكيف اذا خسرتم الشخص الاقرب اليكم؟"


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي