ارتفاع حصيلة المعتقلين الفلسطينيين إلى 9 آلاف و155

الأناضول - الأمة برس
2024-06-10

رجل فلسطيني، أفرجت عنه القوات الإسرائيلية بعد اعتقاله في غزة، ينتظر العلاج في مستشفى النجار في رفح (ا ف ب)

رام الله - اعتقل الجيش الإسرائيلي 30 فلسطينيا في الضفة الغربية المحتلة بين مساء الأحد وصباح الاثنين، ما يرفع إجمالي اعتقالاته إلى 9 آلاف و155منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (رسمية) ونادي الأسير الفلسطيني (أهلي)، في بيان مشترك ، إن "حصيلة الاعتقالات بعد السابع من أكتوبر المنصرم بلغت أكثر من 9 آلاف و155 فلسطينيا".

وأضاف البيان أن "قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ مساء الأحد وحتى صباح الاثنين 30 فلسطينيا على الأقل من الضفة".

وتركزت الاعتقالات الجديدة في محافظة بيت لحم (جنوب)، فيما توزعت البقية بمحافظات القدس ورام الله (وسط) والخليل (جنوب) وسلفيت وطوباس (شمال)، حسب البيان.

وسبق أن أعلنت الهيئتان، الأحد، ارتفاع إجمالي الاعتقالات بالضفة إلى نحو 9 آلاف و125 فلسطينيا، إثر اعتقال الجيش الإسرائيلي 22 فلسطينيا بين مساء السبت وصباح الأحد.

ويشمل إجمالي الاعتقالات في الضفة مَن أطلقت إسرائيل سراحهم لاحقا ومَن تواصل اعتقالهم.

وبموازاة حربه على غزة، منذ 7 أكتوبر الماضي، صعّد الجيش ومستوطنون إسرائيليون اعتداءاتهم بالضفة، بما فيها القدس الشرقية، ما أدى لمقتل 533 فلسطينيا وجرح نحو 5 آلاف و200، وفق جهات فلسطينية رسمية.

فيما خلفت الحرب الإسرائيلية على غزة أكثر من 121 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وأكثر من 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل حربها على غزة رغم قرار مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح (جنوب)، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري بالقطاع.

كما تتحدى إسرائيل طلب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية كريم خان إصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعها يوآف غالانت؛ لمسؤوليتهما عن "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية" في غزة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي