مخاوف صحية لتايسون تؤجّل نزاله مع بول

ا ف ب – الأمة برس
2024-06-01

مايك تايسون (يسار) بمواجهة صانع المحتوى على يوتيوب جايك بول خلال مؤتمر صحافي في نيويورك مطلع أيار/مايو 2024 (ا ف ب)

لوس انجليس - تأجّلت عودة  نجم الملاكمة السابق الأميركي مايك تايسون إلى الحلبات لمواجهة صانع المحتوى على يوتيوب جايك بول، بسبب مخاوف صحيّة واجهها بطل العالم السابق في الوزن الثقيل، بحسب ما ذكر منظّمون الجمعة.

واحتاج تايسون (57 عاماً) إلى تدخّل طبي على متن رحلة جويّة بين ميامي ولوس أنجليس الأحد، بعد أن اشتكى من غثيان ودوار، وذلك قبل أقل من شهرين من نزاله المرتقب مع بول في تكساس.

وقال منظّمو النزال الجمعة في بيان ان تايسون نُصح بالقيام بالحدّ الأدنى من التدريبات في الأسابيع القليلة المقبلة، بعد متابعة مع الأطباء يوم الخميس، كاشفين ان الملاكم كان يعاني من "تأجّج القرحة".

أضاف البيان "حصل تايسون على توصية بأن يقوم بالحد الأدنى من التمارين الخفيفة في الأسابيع المقبلة، ثم يعود إلى تمارين كاملة دون قيود".

تابع البيان "مايك وجايك كلاهما على اتفاق انه من العادل حصول الرياضيين على وقت متساو للاستعداد لهذا النزال المهم وقدرة المنافسة على أعلى مستوى".

وسيُحدّد في السابع من حزيران/يونيو موعد جديد للنزال الذي ستنقله منصّة البث التدفقي نتفليكس لـ270 مليون مشترك، من ملعب "إيه تي أند تي" في أرلينغتون بولاية تكساس وهو موطن فريق دالاس كاوبويز لكرة القدم الأميركية.

تايسون الذي قال الثلاثاء انه حاضر "بنسبة 100%" رغم دراما الأحد الصحية، أصرّ انه سيكون بحالة ممتازة عندما يلاقي بول "أريد أن أشكر جماهيري في جميع انحاء العالم لدعمهم وتفهّمهم خلال هذا الوقت".

تابع "جسدي في حالة عامة أفضل من التسعينيات وسأعود قريباً إلى تماريني الكاملة".

أردف "جايك بول، ربما تكون قد كسبت بعض الوقت، لكن في النهاية ستحصل على الضربة القاضية وتودّع الملاكمة نهائياً".

في المقابل، قال بول الذي يتابعه أكثر من عشرين مليون شخص على يوتيوب، إنه دعم تأجيل النزال "أدعم التأجيل بشكل كامل، حتى لا يكون لدى مايك تايسون أية أعذار عندما يأتي للقتال".

وكان تايسون الذي سيبلغ الثامنة والخمسين أواخر حزيران/يونيو الجاري قال منتصف أيار/مايو إن خوضه النزال جاء "من دون تفكير"، متجاهلاً الانتقادات التي اعتبرت أنه تقدّم في السن للعودة مجدداً.

قال "أنا في حالة رائعة ولكن جسدي في حالة سيئة الآن، أنا أشعر بألم، أشعر بألم شديد".

وأصرّ الملاكم الذي أرعب منافسيه في فئة الوزن الثقيل في حقبتي الثمانينات والتسعينات باعتباره "أسوأ رجل في  العالم" على أنه ليس لديه أي تحفظات بشأن ارتداء قفازاته مرة أخرى، بعد قرابة عقدين من آخر نزال احترافي له في عام 2005.

وتابع "لقد حصل الأمر من دون تفكير"، وأضاف متحدثاً عن منافسه "هو شخص جديد صاعد على الساحة. وأنا أحب هزّ عالم الرياضة في جوهره وأنا أقوم بذلك الآن. هو مجرّد شيء أريد القيام به".

وسيواجه تايسون بول الذي يصغره 31 عاماً في نزال احترافي من ثماني جولات مدة كل منها دقيقتين وافقت عليها سلطات الملاكمة في تكساس.

ومع ذلك، أعرب العديد من أعضاء مجتمع الملاكمة، منهم بطل الوزن الثقيل السابق ديونتاي وايلدر، عن تحفظاتهم بشأن النزال، معربين عن قلقهم من احتمال تعرض تايسون لاصابة بالغة.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي