مقتل طفل فلسطيني برصاص إسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة  

الاناضول-الامة برس:
2024-05-27

 

قال شاهد عيان إن "جيش الاحتلال شوهد وهو ينقل شابا دون أن تتضح حالته" (أ ف ب)القدس المحتلة- قتل، مساء الأحد26مايو2024، طفل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في محافظة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب، إن الهيئة العامة للشؤون المدنية، وهي جهة اتصال رسمية مع الجانب الإسرائيلي أبلغتها "باستشهاد الطفل مجد شاهر عرامين (14 عاما)، برصاص الاحتلال قرب (بلدة) سعير".

وبذلك يرتفع عدد الفلسطينيين الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي بالضفة إلى 519 منذ بدء الحرب على غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إضافة إلى نحو 5 آلاف مصاب، وفق معطيات وزارة الصحة.

وكانت إذاعة صوت فلسطين (حكومية) قالت، في وقت سابق اليوم، إن "قوات الاحتلال تطلق النار صوب شاب قرب مفرق بيت عينون شمال الخليل" مؤكدة "إصابة الشاب بالرصاص" دون توضيح حالته.

وقال شاهد عيان إن "جيش الاحتلال شوهد وهو ينقل شابا دون أن تتضح حالته".

وبالتزامن مع الحرب على غزة صعد مستوطنون إسرائيليون اعتداءاتهم ضد الفلسطينيين بالضفة، كما وسّع الجيش الإسرائيلي عملياته ما أدى اعتقال نحو 8 و 875 إضافة إلى القتلى والجرحى، وفق معطيات رسمية فلسطينية.

وخلفت الحرب الإسرائيلية المستمرة على غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، أكثر من 116 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب متجاهلة قرارا من مجلس الأمن يطالبها بوقف القتال فورا، وأوامر من محكمة العدل تطالبها بوقف هجومها على مدينة رفح جنوبي القطاع، واتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، و"تحسين الوضع الإنساني" بغزة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي