قبرص: شحنات المساعدات البحرية إلى غزة "تسير في الطريق الصحيح"  

أ ف ب-الامة برس
2024-05-21

 

 

يتم تفريغ المساعدات التي يتم شحنها من قبرص إلى غزة في هذا الرصيف المؤقت الذي بنته الولايات المتحدة والراسي على الشاطئ (أ ف ب)   القدس المحتلة- قالت الرئاسة القبرصية، الثلاثاء 21 مايو 2024، إن أربع سفن من الولايات المتحدة وفرنسا تنقل مساعدات من ميناء لارنكا إلى قطاع غزة وسط الأزمة الإنسانية المتصاعدة هناك.

وقال فيكتور بابادوبولوس من المكتب الصحفي الرئاسي للإذاعة الرسمية إنه تم شحن ألف طن من المساعدات من قبرص إلى الأراضي الفلسطينية المحاصرة بين يومي الجمعة والأحد.

وأضاف أن السفن كانت تقوم برحلات مكوكية بين غزة والجزيرة الواقعة شرق البحر الأبيض المتوسط، على مسافة حوالي 360 كيلومترا (225 ميلا).

وتراكمت في ميناء لارنكا كميات كبيرة من المساعدات من بريطانيا ورومانيا والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة ودول أخرى.

وقال الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليدس للصحفيين يوم الثلاثاء إن جهود المساعدات البحرية "تسير على الطريق الصحيح".

وقال "لدينا مساعدة كبيرة من دول ثالثة ترغب في المساهمة في هذا الجهد."

وتدخل المساعدات التي يتم شحنها من قبرص إلى غزة عبر رصيف عائم مؤقت أنشأته الولايات المتحدة، حيث يتم تفريغ الشحنات للتوزيع.

وحذرت الأمم المتحدة من مجاعة حيث يواجه سكان غزة البالغ عددهم 2.4 مليون نسمة نقصا في الغذاء والمياه الصالحة للشرب والأدوية والوقود وسط الحرب بين إسرائيل وحماس التي دمرت القطاع الساحلي.

وتباطأت عمليات تسليم المساعدات بالشاحنات إلى حد كبير منذ أن سيطرت القوات الإسرائيلية على الجانب الفلسطيني من معبر رفح مع مصر في أوائل شهر مايو/أيار.

واندلعت الحرب في غزة بعد الهجوم غير المسبوق الذي شنته حماس على اسرائيل في 7 تشرين الاول/اكتوبر والذي اسفر عن مقتل اكثر من 1170 شخصا، معظمهم من المدنيين، بحسب حصيلة اعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى ارقام رسمية اسرائيلية.

وبعد يومين من اندلاع الحرب، أمر وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت بفرض "حصار كامل" على قطاع غزة.

وأدى الهجوم الانتقامي الإسرائيلي ضد حماس إلى مقتل ما لا يقل عن 35647 شخصًا في غزة، معظمهم أيضًا من المدنيين، وفقًا للأرقام التي قدمتها وزارة الصحة في القطاع الذي تديره حماس.

 








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي