إصابة فلسطيني في اعتداء مستوطنين شرقي الضفة الغربية المحتلة

الاناضول-الامة برس:
2024-05-20

 

يوجد 451 ألف مستوطن في 132 مستوطنة و147 بؤرة استيطانية بالضفة، بالإضافة إلى 230 ألف بمدينة القدس الشرقية المحتلة (أ ف ب)القدس المحتلة- أصيب فلسطيني، الاثنين20مايو2024، برضوض واختناق، جراء تعرضه للاعتداء من قبل مستوطنين متطرفين شرق الضفة الغربية المحتلة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان وصل الأناضول "طواقمنا تنقل إصابة لرجل 58 عاما، من طريق المعرجات شمال (مدينة) أريحا جراء تعرض المستوطنين له بالضرب والرش بغاز الفلفل".

بدورهم، أفاد شهود عيان للأناضول، بأن "مجموعة من المستوطنين قطعوا طريق المعرجات الواصلة بين رام الله وأريحا، واعتدوا على المركبات الفلسطينيين بالرشق بالحجارة".

وبينوا أن المستوطنين "أصابوا مواطنا برضوض جراء الاعتداء عليه بالضرب واستخدموا أيضا ضده غاز الفلفل".

ويوجد 451 ألف مستوطن في 132 مستوطنة و147 بؤرة استيطانية بالضفة، بالإضافة إلى 230 ألف بمدينة القدس الشرقية المحتلة، حسب حركة "السلام الآن" اليسارية الإسرائيلية.

وبموازاة الحرب المدمرة على غزة، صعد المستوطنون اعتداءاتهم كما صعد الجيش الإسرائيلي عملياته بالضفة، ما أدى إجمالا إلى مقتل 506 فلسطينيين منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وإصابة نحو 5 آلاف، واعتقال 8 آلاف و 800 حالة اعتقال، وفق معطيات رسمية فلسطينية.

فيما خلفت الحرب الإسرائيلية على غزة أكثر من 114 ألفا بين قتيل وجريح من الفلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب على غزة رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.​​​​​​​









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي