وزير الداخلية الماليزي: منفذ هجوم مركز شرطة جوهور تصرف بشكل فردي

الامة برس
2024-05-18

أشار وزير داخلية ماليزيا إلى أن الهجوم ليس له صلة بأي جماعة، ولكنه لم يكشف عن الدافع وراء الهجوم الذي لا يزال قيد التحقيق (ويكيبيديا)كوالالمبور: أعلن وزير الداخلية الماليزي سيف الدين ناسوتيون إسماعيل أن منفذ الهجوم على مركز للشرطة بولاية "جوهور" جنوبي البلاد، والذي أدى إلى مقتل ضابطين وإصابة آخر، تصرف بشكل فردي .

وقال إسماعيل، خلال مؤتمر صحفي أوردته شبكة (تشانيل نيوز آشيا) في نشرتها باللغة الإنجليزية، السبت 18مايو 2024، إن التحقيقات الأولية كشفت عن أن منفذ الهجوم تصرف بشكل فردي ولم يكن يخطط لتهديد عامة الناس على نطاق أوسع؛ مضيفا أنه بعد استجواب عدد من الأشخاص، فإنه يُعتقد أن تصرفه كان بعيدا عن تنفيذ مهمة أكبر.

وأشار وزير داخلية ماليزيا إلى أن الهجوم ليس له صلة بأي جماعة، ولكنه لم يكشف عن الدافع وراء الهجوم الذي لا يزال قيد التحقيق.

ووقع الهجوم صباح أمس الجمعة حينما اقتحم مسلح (21 عاما) مركزا للشرطة وفتح النار على أفراد الأمن، ما أسفر عن مقتل الضابطين وإصابة الأخر بجروح، فيما لقى منفذ الهجوم حتفه في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة.

وكانت مصادر أمنية قد أفادت في وقت سابق بأنه أثناء تفتيش منزل منفذ الهجوم، تم العثور على أدلة تشير إلى أنه ينتمي لجماعة مسلحة لها صلة بتنظيم القاعدة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي