في منصة التكريم.. خريجة تمزق شهادتها احتجاجا على دعم جامعة كولومبيا لإسرائيل

الأناضول - الأمة برس
2024-05-14

طلاب يرفعون علما فلسطينيا في جامعة كولومبيا في نيويورك بشرق الولايات المتحدة احتجاجا على الحرب في قطاع غزة في 30 نيسان/أبريل 2024 (ا ف ب)

واشنطن - مزقت طالبة شهادة تخرجها في جامعة كولومبيا الأمريكية احتجاجا على مواصلة الأخيرة استثماراتها مع الشركات الداعمة لإسرائيل.

وأظهرت مشاهد مصورة لمراسم تسليم طلاب جامعة كولومبيا شهادات تخرجهم، في 10 مايو/ أيار الجاري، تمزيق الطالبة شهادتها بعد حصولها عليها في منصة التكريم.

وبحسب المشاهد، صعدت الطالبة تارسيس سالومي المنصة مرتدية الكوفية الفلسطينية ومكبلة يدها بأصفاد بلاستيكية، في احتجاج على الممارسات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.

واتهمت الطالبة جامعتها كولومبيا بأنها "شريكة في الإبادة الجماعية" التي ترتكبها إسرائيل ضد الفلسطينيين في قطاع غزة.

وحظيت خطوة سالومي بدعم وتأييد بعض زملائها من الخريجين الذين صعدوا بدورهم أيضا إلى المنصة مرتدين الكوفية الفلسطينية ومكبلي الأيدي بأصفاد بلاستيكية.

وضم بعض الحضور في مراسم التخرج، أصواتهم إلى الطلاب المحتجين عبر إطلاق هتافات داعمة لهم ولاحتجاجهم.

هذا واعتقلت الشرطة الأمريكية حتى الآن قرابة ألفين و900 شخص في عموم البلاد، على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات الطلابية المنددة بالهجمات الإسرائيلية على غزة والمتضامنة مع فلسطين.

وفي 18 أبريل/ نيسان بدأ طلاب وأكاديميون رافضون للحرب على غزة، اعتصاما بحرم جامعة كولومبيا في نيويورك الأمريكية، مطالبين إدارتها بوقف تعاونها الأكاديمي مع الجامعات الإسرائيلية وسحب استثماراتها في شركات تدعم احتلال الأراضي الفلسطينية.

ومع تدخل الشرطة واعتقال عشرات المحتجين توسعت حالة الغضب لتمتد إلى جامعات بدول مثل فرنسا وبريطانيا وألمانيا وكندا والهند، شهدت جميعها مظاهرات ومطالبات بوقف الحرب على غزة ومقاطعة الشركات التي تزود إسرائيل بالأسلحة.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة خلفت عشرات الآلاف من القتلى والجرحى، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا، ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل حربها رغم صدور قرار من مجلس الأمن بوقف إطلاق النار فورا، وكذلك رغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب "إبادة جماعية".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي