دعا لوقف الهمجية الإسرائيلية.. الرئيس الكولومبي: لا يمكن أن نقف إلى جانب "الإبادة الجماعية"

الأناضول - الأمة برس
2024-05-04

الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو يلقي خطابا في 6 كانون الاول/ديسمبر 2022 في كلية عسكرية في بوغوتا (ا ف ب)

بوغوتا - قال الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، الجمعة، إن بلاده قطعت العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، لأنه لا يمكن لها أن تقف إلى جانب "الإبادة الجماعية".

ودعا بيترو، في بيان إلى "الحفاظ على القانون الدولي لوقف الهمجية" الإسرائيلية.

وأضاف "اليوم، تعتبر الدبلوماسية تعبيرا عن الاقتصاد والقوة العسكرية، وينبغي للدبلوماسية أن تكون الفطرة السليمة للشعب، وينبغي تكريس هدفها لسلام الإنسانية بكل تنوعها".

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت كولومبيا رسميا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل، بسبب استمرار هجماتها ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وتتزامن تلك الخطوة مع حرب مدمرة تشنها إسرائيل على قطاع غزة منذ 7 شهور، يرافقها تصعيد في الانتهاكات والمواجهات مع الفلسطينيين في الضفة الغربية بما فيها القدس.

وخلفت الحرب على غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عشرات آلاف الضحايا معظمهم أطفال ونساء، فضلاً عن دمار شامل وهائل في البنى التحتية والمباني، ما تسبب في كوارث وأزمات إنسانية.

وتواصل إسرائيل حربها رغم صدور قرار من مجلس الأمن بوقف إطلاق النار فورا، ورغم طلب محكمة العدل الدولية منها اتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي