اشتباكات في حرم جامعة كاليفورنيا بسبب الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين

ا ف ب - الأمة برس
2024-05-01

 اندلعت اشتباكات يوم الأربعاء خلال مظاهرات مؤيدة للفلسطينيين في حرم جامعة كاليفورنيا، في حين تكافح عشرات الجامعات في جميع أنحاء الولايات المتحدة لاحتواء احتجاجات مماثلة (ا ف ب)

لوس أنجلوس - اندلعت اشتباكات الأربعاء 01-05-2024 خلال مظاهرات مؤيدة للفلسطينيين في حرم جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، في حين تكافح عشرات الجامعات في جميع أنحاء الولايات المتحدة لاحتواء احتجاجات مماثلة.

وذكرت شبكة سي إن إن أن الاشتباكات اندلعت بين الجماعات المتنافسة المؤيدة للفلسطينيين والمؤيدة لإسرائيل.

وقالت شرطة لوس أنجلوس في بيان: "بناءً على طلب جامعة كاليفورنيا، وبسبب أعمال العنف المتعددة داخل المعسكر الكبير في الحرم الجامعي، تستجيب شرطة لوس أنجلوس لمساعدة شرطة لوس أنجلوس، وغيرها من وكالات إنفاذ القانون، لاستعادة النظام والحفاظ على السلامة العامة". النشر على منصة التواصل الاجتماعي X.

وأظهرت لقطات تلفزيونية متظاهرين ومحتجين مناهضين وهم يشتبكون بالعصي ويمزقون الحواجز المعدنية.

وشوهد آخرون وهم يطلقون الألعاب النارية أو يلقون أشياء على بعضهم البعض في الظلام، مضاءة بمؤشرات ليزر ومصابيح كهربائية ساطعة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية مجموعة تحاول هدم الحواجز بينما كانت مجموعة أخرى تلوح بالعصي بينما تطايرت مقذوفات مجهولة في سماء المنطقة.

حذر مستشار جامعة كاليفورنيا، جين د. بلوك، قبل الاشتباكات، من أن المتظاهرين، بما في ذلك "أعضاء مجتمع جامعة كاليفورنيا وآخرون غير المنتسبين إلى حرمنا الجامعي"، أقاموا معسكرًا الأسبوع الماضي.

وكتب بلوك في رسالة نشرت على موقع الجامعة على الإنترنت يوم الثلاثاء "العديد من المتظاهرين وكذلك المتظاهرين المناهضين الذين جاءوا إلى المنطقة كانوا سلميين في نشاطهم".

وأضاف "لكن أساليب الآخرين كانت بصراحة صادمة ومخزية. لقد شهدنا حالات عنف".

"هذه الأحداث وضعت الكثيرين في حرمنا الجامعي، وخاصة طلابنا اليهود، في حالة من القلق والخوف".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي