في إطار حملة لإغاثة الأطفال.. ابنة زوج "كامالا هاريس" تساهم بجمع 11 مليون دولار للفلسطينيين

الأناضول - الأمة برس
2023-12-28

نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس خلال مؤتمر المناخ (كوب28) في دبي في 2 كانون الأول/ديسمبر 2023 (ا ف ب)

نيويورك - ساهمت إيلا إيمهوف، ابنة زوج نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس، في جمع تبرعات تجاوزت قيمتها الـ11 مليون دولار في إطار حملة لمنظمة صندوق إغاثة الأطفال الفلسطينيين "PCRF".

وإيلا إيمهوف​​​​​​​، هي ابنة زوج هاريس الحالي دوغ ايمهوف من زوجته الأولى كيرستين إيمهوف.

وبلغت الأموال التي جمعتها الحملة المنظمة من أجل الأطفال الفلسطينيين 11 مليوناً و47 ألف دولار.

وساهمت إيمهوف في جمع الأموال للحملة من خلال مشاركتها عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

إيمهوف البالغة من العمر 24 عاما وتعمل عارضة أزياء، نشرت على حسابها الشخصي على إنستغرام تفاصيل الحملة.

ولفتت الانتباه إلى أن الحملة موجهة للأطفال المتضررين من الهجمات العنيفة للجيش الإسرائيلي على غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكشفت "PCRF" أنها رفعت هدفها في المساعدات الذي أعلنته سابقا لأطفال غزة من 10 ملايين دولار إلى 20 مليون دولار.

وذكرت أن "360 ألفا و483 شخصا، بما في ذلك إيلا إيمهوف" تبرعوا بأكثر من 11 مليونا و47 ألف دولار للحملة المتواصلة.

المنظمة لم تذكر المبلغ الذي تبرعت به إيمهوف شخصيا للحملة.

في نوفمبر/تشرين الثاني، انتقد عضو مجلس النواب الجمهوري جيف فان درو ابنة زوج كامالا هاريس، لمشاركتها رابط الحملة لدعم الأطفال في غزة، قائلاً: "هذا مصدر قلق كبير وأجده مثير للاشمئزاز".

ويتابع 321 ألف شخص صفحة إيلا إيمهوف على إنستغرام، وتدرج حملة المساعدات بعنوان "دعم المساعدات الطارئة للأطفال في غزة" في صفحتها الشخصية، وتعرف نفسها على أنها "فنانة" فقط.

وعلى عكس والدها وهو يهودي، أعلنت إيلا عبر مدير وسائل التواصل الاجتماعي الخاص بها جوزيف ديفيد فيولا أنها ليست يهودية و"لا تريد التحدث عن ذلك".








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي