مقاطع فيديو مسربة تكشف.. ترامب رفض ترك البيت الأبيض رغم خسارته

العربية نت - الأمة برس
2023-11-15

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب خلال إحدى جلسات محاكمته المدنية بتهمة الاحتيال في 17 تشرين الأول/أكتوبر 2023 في نيويورك (ا ف ب)

واشنطن - فضحت مقاطع فيديو مسربة لجلسات تخص متهمين مرتبطين بالرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، تفاصيل مثيرة تخص قضية محاولة إلغاء نتيجة الانتخابات الرئاسية 2020 في ولاية جورجيا.

وكجزء من صفقة الإقرار بالذنب، كشفت إحدى محاميات ترامب في فيديو مسرب للمدعين العامين في جورجيا، أنها أُبلغت في أعقاب انتخابات عام 2020 أن ترامب لن يغادر البيت الأبيض رغم خسارته بالفعل الانتخابات.

جاء هذا الكشف، إلى جانب آخرين، خلال مقابلة سرية أجرتها المحامية جينا إليس مع محققي مقاطعة فولتون وحصلت عليها "إيه بي سي نيوز" ضمن مقاطع فيديو لجلسات الاعتراف شملت أيضاً كلا من إليس وسيدني باول، المحاميين اللذين ساعدا ترامب على إلغاء نتيجة الانتخابات.

عكس نتيجة الانتخابات

وكشفت مقاطع الفيديو لأول مرة تفاصيل ما قالوه لسلطات إنفاذ القانون منذ الاتفاق على التعاون الشهر الماضي في قضية التدخل في الانتخابات التي رفعها المدعي العام.

فقد سربت أجزاء من مقاطع الفيديو، وهو المصطلح القانوني للمحادثات المسجلة بالفيديو التي أجراها بعض المتهمين مع ترامب مع المدعين العامين، إلى العديد من وسائل الإعلام أول من أمس الاثنين.

وأفادت "إيه بي سي نيوز" و "واشنطن بوست" عن مقاطع الفيديو، بما في ذلك تصريحات أمام الكاميرا للمحامين السابقين المؤيدين لترامب، جينا إليس وسيدني باول وكينيث تشيسيبرو، بالإضافة إلى سكوت هول.

وطُلب من الأربعة تقديم اعترافاتهم إلى المدعين العامين كجزء من صفقات الإقرار بالذنب التي أبرموها مع مكتب المدعي العام في قضية الابتزاز المترامية الأطراف المرفوعة ضدهم.

وتقدم مقاطع الفيديو بعض التفاصيل الجديدة حول الجهود التي بذلها المقربون من ترامب لعكس نتيجة الانتخابات لصالحه.

خيارات ترامب محدودة

بدورها، قالت إليس للمدعين العامين إن دان سكافينو، نائب رئيس موظفي البيت الأبيض السابق لترامب، نفى مخاوفها من أن خيارات ترامب القانونية للطعن في الانتخابات أصبحت محدودة بشكل متزايد، وفقاً لأحد مقاطع الفيديو.

وتم الكشف عن معلومات أخرى للمدعين العامين من قبل باول وتشيسيبرو وهال، وفقاً لصحيفة "واشنطن بوست"، التي ذكرت أن تشيسيبرو قال في بيانه إنه أطلع ترامب في اجتماع بالبيت الأبيض على التحديات الانتخابية في أريزونا، ولخص مذكرة قدم فيها المشورة بشأن تجميع قوائم بديلة للناخبين للإدلاء بأصواتهم لترامب على الرغم من انتصارات بايدن في تلك الولايات.

وقالت باول، التي اشتهرت بدفعها لبعض النظريات القانونية الأكثر هامشية بعد الانتخابات، للمدعين العامين في بيانها المسجل بالفيديو، إنه إذا عين ترامب محاميها الخاص للنظر في مخالفات الانتخابات، كما أرادت منه أن يفعل، "فستسعى إلى الاستيلاء على المعدات الانتخابية، وكانوا سيستخدمون الجيش للقيام بذلك إذا لزم الأمر".

إجراءات لمنع نشر مواد أخرى

ودفع تسرب المقاطع في قضية تخريب انتخابات جورجيا ضد الرئيس السابق والمتهمين معه مكتب المدعي العام في مقاطعة فولتون، أمس الثلاثاء، إلى تقديم طلب طارئ لإصدار أمر وقائي في محاولة لمنع نشر مواد أخرى للعامة.

كما جددت النائبة العامة لمقاطعة فولتون، فاني ويليس، طلباً لإصدار أمر وقائي بشأن تلك المواد، وقالت إن "الإفراج عن تسجيلات الفيديو السرية هذه يهدف بوضوح إلى تخويف الشهود في هذه القضية" من خلال إخضاعهم "للمضايقات والتهديدات قبل المحاكمة".

يذكر أن ترامب و18 آخرين دفعوا ببراءتهم في أغسطس/آب الماضي، من جميع التهم الموجهة إليهم في لائحة اتهام ابتزاز واسعة النطاق تتعلق بمحاولات مزعومة لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020 في ولاية جورجيا.

وقد وافق إليس وباول، بالإضافة إلى اثنين من المتهمين الآخرين، منذ ذلك الحين على الاعتراف بالذنب لتخفيف التهم وتجنب عقوبة السجن مقابل تعاونهم في القضية.

فيما انتقد الرئيس السابق تحقيق المدعي العام لمقاطعة فولتون فاني ويليس ووصفه بأنه ذو دوافع سياسية.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي