اتحاد السيارات الأمريكي يحذر من المزيد من الإضرابات في اللحظة الأخيرة مع استمرار محادثات ديترويت

ا ف ب - الأمة برس
2023-10-14

حذر رئيس UAW شون فاين، الذي ظهر في اجتماع حاشد في نهاية الأسبوع الماضي في شيكاغو، من أن النقابة قد تطلق المزيد من الإضرابات في اللحظة الأخيرة على "الثلاثة الكبار" في ديترويت (ا ف ب)

واشنطن - أعلنت نقابة عمال صناعة السيارات الأميركية، أمس الجمعة، عدم وجود أهداف جديدة للإضراب، لكن رئيس النقابة قال إن الإضراب العمالي دخل مرحلة جديدة تتضمن إضرابات في اللحظة الأخيرة.

وقال شون فاين رئيس اتحاد عمال السيارات (UAW) في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت: "إننا ندخل مرحلة جديدة من هذه المعركة، وهي تتطلب نهجًا جديدًا".

وقال فاين إن الرسالة الموجهة إلى الشركات هي: "لا تجرؤوا على المشي ببطء أو ضربنا بالكرة المنخفضة". "سوف نقتلع أي نباتات يجبروننا عليها."

جاءت هذه التصريحات بعد يومين من إعلان UAW عن انسحاب فوري من مصنع شاحنات فورد في كنتاكي في لويزفيل حيث يتم تصنيع بعض نماذج الشركة الأكثر ربحية.

وشهد هذا الإجراء إضراب 8700 عامل عن وظائفهم، ليصل إجمالي الأعضاء المضربين إلى ما يقرب من 34000.

شنت UAW ضربة مستهدفة في 15 سبتمبر على عمالقة ديترويت فورد وجنرال موتورز وستيلانتس، حيث قامت في البداية بتدمير مصنع واحد في كل شركة.

قامت النقابة بتوسيع الإضراب في يومي الجمعة اللاحقين بعد بث عبر الإنترنت لـ Fain.

لكن فاين قال إن المحور الأخير كان ضروريا لدفع التقدم في المفاوضات، مشيرا إلى أن الشركات أصبحت معتادة على الانتظار حتى يوم الجمعة لتقديم تنازلات كبيرة.

وقال فاين إن إجراء كنتاكي جاء بعد أن تحدثت فورد "لمدة أسبوعين" عن تحسين عرضها الاقتصادي، والذي يتضمن زيادة في الأجور بنسبة 23 بالمائة على مدار العقد.

لكنه قال إنه عندما التقى الجانبان، عرض فورد نفس الشروط التي عرضها قبل أسبوعين.

وقال: "إن إخراج شاحنة كنتاكي أرسل رسالة واضحة للغاية ليس فقط إلى فورد، ولكن إلى جنرال موتورز وستيلانتس أيضًا". "في هذه المرحلة من العملية، نحن مهتمون بشيء واحد فقط: صفقة واتفاق مبدئي".

مزيد من التسريحات المؤقتة

أعلنت شركة Stellantis يوم الجمعة عن تسريح مؤقت للعمال لـ 700 عامل إضافي من المصانع في كوكومو بولاية إنديانا، نتيجة إضراب UAW في مصنعها في توليدو بولاية أوهايو.

وقالت الشركة إن لديها الآن 1340 موظفًا في حالة تسريح مؤقت في ثلاث ولايات.

وأضافت Stellantis أنها "أحرزت تقدمًا هذا الأسبوع" في المحادثات مع UAW.

وقالت الشركة إن المحادثات تركز على تضييق الفجوات حول القضايا "التي ستحقق مكاسب مالية فورية وأمنًا وظيفيًا لموظفينا مع توفير جسر لاستدامة الشركة".

ولم يكن لدى فورد رد فوري على طلب التعليق بعد تصريحات فين.

لكن فورد أجرت مكالمة إعلامية يوم الخميس وصف فيها المدير التنفيذي كومار جالهوترا الشركة بأنها غير قادرة على تعزيز عرضها الاقتصادي.

وقال جالهوترا، رئيس شركة فورد بلو: "لقد أوضحنا أننا وصلنا إلى الحد الأقصى". وأصر على أن الشركة لم تضلل UAW بشأن موقفها التفاوضي.

وقالت فورد إن الإضراب في كنتاكي قد يضر بسلسلة التوريد ويؤدي إلى تسريح ما يصل إلى 4600 عامل في منشآت فورد الأخرى.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي