واشنطن تفرض عقوبات على وزير الخارجية السوداني السابق علي كرتي

ا ف ب - الأمة بس
2023-09-29

وزير الخارجية السوداني السابق علي كرتي في صورة مؤرخة 28 كانون الأول/ديسمبر 2014 (ا ف ب)

واشنطن - أعلنت الولايات المتحدة أمس الخميس فرض عقوبات على وزير الخارجية السوداني السابق علي كرتي على خلفية اتهامه بعرقلة مساعي التوصل الى اتفاق لوقف النار يضع حدا للنزاع الذي تشهده البلاد منذ أشهر.

ويشغل كرتي حاليا منصب الأمين العام للحركة الإسلامية في السودان، وتولى وزارة الخارجية بين عامي 2010 و2015 في عهد الرئيس المخلوع عمر البشر.

ورأى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان ان الحركة "جماعة إسلامية متطرفة تعارض بفاعلية الانتقال الديموقراطي في السودان".

وأشار الى أنه في أعقاب عزل البشير في انقلاب عسكري عام 2019، قاد كرتي "جهودا لتقويض" الحكومة الانتقالية التي قادها المدنيون برئاسة عبدالله حمدوك. كما اتهمت واشنطن كرتي بالوقوف في وجه محاولات التوصل الى اتفاق للتهدئة بين الجيش وقوات الدعم السريع في المعارك التي اندلعت بينهما منذ منتصف نيسان/أبريل.

وقال نائب وزير الخزانة الأميركي براين نلسون إن "إجراءات اليوم تحاسب أولئك الذين يضعفون جهود التوصل الى حل سلمي ديموقراطي في السودان".

وتابع "سنواصل استهداف الأطراف الذين يديمون هذا النزاع لمكاسب شخصية".

الى ذلك، فرضت واشنطن عقوبات على شركة GSK ADVANCE لتكنولوجيا المعلومات والأمن، ومقرها في السودان، على خلفية اتهام قوات الدعم السريع باستخدامها للحصول على معدات عسكرية منها طائرات مسيّرة روسية الصنع.

وتهدف العقوبات لمنع المشمولين بها من القيام بأي أعمال تجارية وتمويلية والسماح بمصادرة ممتلكاتهم الواقعة تحت السلطة القانونية الأميركية.

الى ذلك، أشارت وزارة الخارجية الأميركية الى أنها أضافت عددا من الشخصيات المرتبطة بنظام البشير الذي حكم البلاد على مدى ثلاثة عقود، الى قائمة الممنوعين من السفر الى الولايات المتحدة، بدون تحديد أسمائهم.

وسبق لواشنطن وأطراف غربية أخرى أن فرضت عقوبات على أفراد وشركات على صلة بالنزاع الذي أودى ب7500 شخص على الأقل، وتسبّب بنزوح أكثر من خمسة ملايين شخص الى مناطق أخرى داخل السودان أو الى دول الجوار.

ويشكك محللون في جدوى العقوبات على الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو، وهما طرفان يمسكان بمفاصل التحايل عليها كما خلال حقبة البشير.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي