منها الوقاية من السرطان.. أسباب تدفعنا لتناول الأسبرين يومياً

الامة برس - متابعات
2023-09-03

تعبيرية (بيكسلز)

يعتبر الأسبرين من الأدوية المسكنة للألم والمضادة للالتهابات، بينما أظهرت الدراسات والأبحاث الجديدة أن له دور فعال أيضًا في الوقاية من أمراض مزمنة.

ويستعرض في السطور التالية، تأثير تناول الأسبرين على الجسم ودوره المهم في الوقاية من مشكلات صحية عديدة.

الوقاية من السكري

كشفت دراسة جديدة، أن تناول قرص أسبرين كل يوم يمكن أن يقلل فرص الإصابة بمرض السكري لدى الأشخاص الأكثر عرضة له.

ولاحظ الباحثون، أن الأشخاص البالغين أكثر من 65 عامًا ويتناولون 100 ملليجرام من الأسبرين يوميًا تنخفض لديهم مخاطر التعرض للسكري من النوع الثاني بنسبة 15%، حسبما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

شملت الدراسة أكثر من 16 ألف شخص يتمتع بصحة جيدة عند بدء التجربة، وتناول نصف المشاركين 100 ملليجرام في اليوم من الأسبرين، بينما تناول النصف الآخر الدواء الوهمي.

وتم قياس مستويات السكر الفاطر والصائم في الدم لدى المشاركين في الدراسة، بل وتم تتبعهم لمدة 5 سنوات، وبالفعل تبين أن الأسبرين يقلل فرص تعرض كبار السن الأصحاء للسكري.

الوقاية من النوبات القلبية

أظهرت الأبحاث أن الأسبرين يقلل فرص التعرض للتجلطات الدموية عند تناول قرص منه يوميًا، ومن ثم يقي من النوبات القلبية.

في بعض الأحيان، تحدث الجلطات داخل أحد شرايين القلب الذي تعرض لمشكلة، وتمنع تدفق الدم للقلب، وبالتالي تحدث النوبة القلبية، وربما يساعد تناول الأسبرين في الوقاية من ذلك.

الوقاية من السرطان

تبين أن الأسبرين يعمل على الوقاية من أنواع عديدة من السرطان، ولا سيما سرطان القولون والمستقيم، لأنه يقوم بمحاربة الالتهابات في الجسم.

تخفيف الألم والتورم

يلعب الأسبرين دورًا مهمًا في تخفيف الألم الخفيف والمتوسط الناتج عن الصداع ونزلات البرد والإنفلونزا وتشنجات الدورة الشهرية والتهاب المفاصل، أما الألم الشديد، فربما يوصي الطبيب باستخدام الأسبرين مع دواء آخر لتخفيف الألم بشكل أكبر.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي