ايرانتركيابنغلاديشباكستانإندونيسياماليزيانيجيرياافغانستان

الزي الإسلامي 'يتبرَّج' في اندونيسيا

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-11-26 | منذ 9 سنة
مصممو الأزياء الأندونيسيون يضفون على زي 'الكيبايا' التقليدي طباعات مبهجة وألواناً جريئة بحيث يجاري الموضة و'لا يخالف الإسلام'.

جاكرتا ـ سعى مصممو أزياء مبدعون إلى اضفاء مسحة جمالية على "الكيبايا" الزي التقليدي المحتشم للنساء المسلمات في اندونيسيا.

وبعد زيادة الطلب على أزياء أنيقة وفي الوقت نفسه بسيطة ومحتشمة في أكبر دولة إسلامية في العالم من حيث عدد السكان نشطت محاولات لادخال عالم الازياء الإسلامي إلى عالم عصري من خلال ادخال تعديلات على الكيبايا الزي الاسلامي للمسلمات في اندونيسيا الذي يتكون من فستان وبلوزة.

وفي عرض للازياء أقيم مؤخراً في اندونيسيا ظهرت طباعات مبهجة وتفاصيل دقيقة وألوان جريئة ومزيج من شرائط الزينة، بل ان أحد المصممين قدم الكيبايا مع جوارب ضيقة مقلمة بالاحمر والاصفر.

وقالت بيتي فاطمة مديرة مشروع أسبوع الازياء في جاكرتا "اعتقد ان العرض كان جيداً لانك حين ترتدين ملابس اسلامية مثل هذه لا يكون الامر مملاً".

وأضافت "بالقطع من المتوقع ان تشهد المزيد من الموضات الاسلامية في المستقبل وهي للكل. حتى لو كنت من النساء اللاتي لا يرتدين الزي الاسلامي يمكنك ارتداؤها أيضاً".

وعلى الرغم من ان الزي الاسلامي ليس اجبارياً في اماكن كثيرة من هذه الدولة الاسلامية المترامية الاطراف الا ان كثيراً من الاندونيسيات يردن ارتداء ملابس تتماشى مع الموضة وفي الوقت نفسه تتفق مع مبادئ الاسلام.

وفي لفتة احترام للتقاليد المحلية وضعت ميشيل أوباما السيدة الاميركية الاولى خلال مرافقتها لزوجها الرئيس باراك اوباما في زيارته لاندونيسا غطاء رأس على شعرها اثناء زيارتها لمسجد الاستقلال في وقت سابق من الشهر.

وارتداء الحجاب ليس اجبارياً في اندونيسيا باستثناء اقليم اتشيه الغربي.

وفي وقت سابق من العام بدأت السلطات في اتشيه توزع على فتيات اتشيه اللاتي يرتدين سراويل جينز ضيقة تنورات واسعة.

لكن على الرغم من وصف البعض للكيبايا بأنها "مثيرة" لانها ضيقة تحدد معالم الجسم وتستخدم أقمشة شفافة في تصنيعها فقد أفلتت من الحظر حتى من جماعات اسلامية مثل حزب العدالة والرفاهية الذي انتقد زوجتي الرئيس ونائبه العالم الماضي لعدم ارتدائهما الحجاب قبل الانتخابات الرئاسية.
 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي