عُمان ترعى بنجاح صفقة تبادل سجناء بين إيران وبلجيكا

وكالات - الأمة برس
2023-05-26

متظاهرون يرفعون لافتات يوم 22 كانون الثاني/يناير 2023 في بروكسل للمطالبة بالإفراج عن العامل الإنساني البلجيكي أوليفييه فانديكاستيل المسجون في إيران (ا ف ب)

مسقط - نجحت طهران وبروكسل، اليوم الجمعة، في تنفيذ صفقة تبادل سجناء توسطت فيها سلطنة عمان، شملت دبلوماسيا إيرانيا وعامل إغاثة بلجيكي.

وأعلن التليفزيون الإيراني الحكومي أن الدبلوماسي أسد الله أسدي الذي كان يمضي عقوبة بالسجن في بلجيكا "تم الإفراج عنه".

وفي المقابل، أكد رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو أنه مواطنه عامل الإغاثة أوليفييه فانديكاستيل "سيعود إلى بلجيكا" في وقت لاحق من اليوم.

جاء ذلك في الوقت الذي أتمت فيه بلجيكا وإيران نقل المفرج عنهما إلى العاصمة العمانية مسقط، تمهيدا لنقل كل منهما إلى بلده.

وقال دي كرو: "الليلة الماضية، تم نقل أوليفييه إلى عمان حيث تكفل به فريق من العسكريين والدبلوماسيين البلجيكيين، وأجرى هناك فحوصات طبية لتقييم حالته الصحية، وإتاحة عودته في أفضل الظروف الممكنة"، حسبما نقلت وسائل إعلام أوروبية.

وأضاف: "إذا سار كل شيء كما هو متوقعا، فسيكون بيننا الليلة"، مشيرا إلى أن فانديكاستيل أمضى 455 يوما في السجن بطهران "في ظروف لا تحتمل رغم براءته".

من جهته، أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في تغريدة على تويتر، إطلاق سراح أسدي.

وقال: "أسد الله أسدي، دبلوماسينا البريء الذي اعتقل بشكل غير قانوني في ألمانيا وبلجيكا لأكثر من عامين في انتهاك للقانون الدولي، في طريقه الآن إلى الوطن".

وحكم على أسدي في العام 2021 بالسجن 20 عاما في بلجيكا، لإدانته بـ"محاولات اغتيال إرهابية" كانت تستهدف اجتماع للمعارضة الإيرانية في فرنسا في 2018.

بدوره، أوقف عامل الإغاثة البلجيكي في 24 فبراير/شباط 2022 في طهران، وحكم عليه بالسجن 40 عاما و74 جلدة بتهمة "التجسس".

وتعليقا على الصفقة، أعلنت المعارضة الإيرانية رفضها لتلك الخطوة واتهمت بلجيكا بـ "دفع فدية مخزية" لإيران للإفراج عن مواطنها.

وأوقف أسدي في ألمانيا أثناء محاولته العودة إلى مقر إقامته النمسا، ثم تم تسليمه إلى بلجيكا حيث لا يتمتع بحصانة دبلوماسية.

يذكر أن البرلمان البلجيكي أقر في يوليو/تموز 2022، معاهدة لتبادل السجناء مع إيران دخلت حيز التنفير في أبريل/نيسان 2023.

واعتبرت الحكومة البلجيكية هذه المعاهدة "فرصة" لإطلاق سراح مواطنها فانديكاستيل.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الخارجية العمانية أنه تم التوصل إلى اتفاق إيراني بلجيكي، برعاية سلطنة عمان، للإفراج المتبادل عن "رعايا متحفظ عليهم في البلدين".

وأكدت أنه "تم نقل المُفرج عنهم من طهران وبروكسل إلى مسقط اليوم الجمعة تمهيدًا لعودتهم إلى بلدانهم".






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي