مباحثات عُمانية إيرانية حول تعزيز التعاون العسكري

وكالات - الأمة برس
2023-05-09

جانب من اللقاء (إرنا)

مسقط - أجرى رئيس الأركان الإيراني اللواء محمد باقري، وقائد القوة البرية الإيراني العميد كيومرث حيدري، زيارة إلى العاصمة العمانية مسقط؛ لبحث تطوير العلاقات العسكرية بين البلدين.

وخلال لقائه نظيره العُماني الفريق ركن عبد الله بن خميس الرئيسي، أكد باقري أن "التعاون الدفاعي بين إيران وعُمان يمضي قدماً ويتقدم بسرعة"، داعياً مسقط للمشاركة في المناورات البحرية الدولية المشتركة.

وأعرب باقري خلال اللقاء عن تقديره لدعم المسؤولين العمانيين، ولا سيما سلطان عمان لمواقف إيران، وقال: إن "هذه العلاقات تظهر عمق علاقات الأخوة والوفاء بحق الجوار"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

واعتبر باقري "منطقة الخليج العربي وغرب آسيا أنها من أكثر المناطق حساسية في العالم"، وقال: "هذه المنطقة كانت خلال الأعوام الأخيرة مكان اختبار القوة من قبل الأمريكيين الذين حاولوا فرض أنفسهم كحاكم مطلق على العالم والمنطقة".

ووصف رئيس الأركان الإيراني التعاون الدفاعي بين البلدين بأنه "يمضي قدماً، ويسير بخُطا سريعة، موضحاً أن "من بين هذا التعاون إجراء تمارين مشتركة لإرساء الأمن البحري وإجراء المناورات البحرية".

من جانبه اعتبر رئيس الأركان العُماني أن زيارة نظرائه الإيرانيين "ستعزز العلاقات بين البلدين"، وقال: "نحن جميعاً أبناء المنطقة، وبالتالي فإننا نفهم مصالحنا أفضل من غيرنا، ونعتقد أن أمن المنطقة يمكن ضمانه بوحدة وتضامن دول المنطقة".

وعبر الرئيسي عن سعادته "بتحسن العلاقات بين البلدين إيران والسعودية ووصف هذه القضية بأنها من سبل منع تدخل الدول الأجنبية وترسيخ أمن المنطقة".

من جانبه أجرى العميد كيومرث حيدري قائد القوات البرية الإيرانية، مع قائد الجيش السلطاني العماني اللواء الركن مطر بن سالم البلوشي، مباحثات حول القضايا العسكرية ذات الاهتمام المشترك.

والأحد الماضي، ذكرت "إرنا" أن رئيس الأركان الإيراني سيزور سلطنة عُمان على رأس وفد عسكري رفيع المستوى لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين وإمكانية تطويرها.

وقالت الوكالة: إن "زيارة باقري إلى مسقط تأتي بدعوة من نظيره العُماني الفريق الركن بحري عبد الله بن خميس الرئيسي، رئيس أركان قوات السُّلطان المسلحة".

وذكرت حينها أنه من المقرر أن "يعقد رئيس الأركان الإيراني خلال زيارته إلى السلطنة محادثات مع كبار المسؤولين"، فضلاً عن إجراء مفاوضات للتعاون الثنائي والإقليمي، كما سيزور المراكز العسكرية والعلمية العمانية.

وتحظى سلطنة عُمان بعلاقات قوية مع إيران، وتعمل على التوسط لإنهاء عديد من الملفات المتعلقة بها إقليمياً ودولياً.

وكان قائد القوات البحرية الإيرانية، العميد ركن شهرام إيراني، زار مسقط في فبراير الماضي، وبحث مع وزير المكتب السلطاني العُماني، الفريق أول سلطان بن محمد النعماني، مجالات التعاون بين البلدين، وسبل تعزيزها بما يحقق المصالح المشتركة.

وسبق أن أشاد رئيس الأركان الإيراني بالعلاقات العسكرية الإيرانية - العُمانية، وبما وصفه بـ"السياسات المتوازنة لمسقط والعلاقات السياسية والثقافية المنسقة بين البلدين".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي