اشتية: مُصلى "باب الرحمة" جزء لا يتجزأ من "الأقصى" ولا حق لغير الفلسطينيين والمسلمين فيه

الامة برس-متابعات:
2023-04-26

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية (أ ف ب)

القدس المحتلة: أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الأربعاء26ابريل2023، أن مُصلى "باب الرحمة" جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك، ولا حق لأحد غير الفلسطينيين والمسلمين فيه، وما تعرض له من قبل قوات الاحتلال من تخريب لمحتوياته والاستيلاء على بعضها أمر مُدان.

وشدد اشتية، في كلمته بمستهل جلسة الحكومة، في مدينة رام الله، على ضرورة وقف اقتحامات المسجد الأقصى كليا وليس فقط في شهر رمضان الفضيل، وكذلك وقف التعديات على كنيسة القيامة، وبقية الكنائس.

وطالب اشتية برفع الحصار عن مدينة أريحا ووقف اقتحامات مخيم عقبة جبر، وأدان جريمة الاحتلال الأخيرة في المخيم والتي أسفرت عن استشهاد الشاب سليمان عايش.

وفي سياق آخر، شكر مجلس الوزراء الفلسطيني الدول الصديقة والشقيقة التي تعاونت مع فلسطين وساعدت وسهلت إجلاء رعايانا والطلبة الفلسطينيين من السودان، خاصة المملكة العربية السعودية والجزائر ومصر والأردن.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي