أسباب تجعل الرجل يشعر بالنفور والضيق من زوجته في شهر رمضان

الرجل - الأمة برس
2023-03-30

تعبيرية (بيكسباي)

تمر جميع الزيجات بمراحل صعود وهبوط، وقبل كل شيء، فإن العيش مع شخص آخر وربط حياتكما معًا، ليس بالأمر السهل دائمًا، حيث يحتاج الطرفان لتقديم تفاهمات وتضحيات وتنازلات -أحيانًا- بهدف الوصول بسفينة الأسرة إلى بر الأمان.

كما أن هناك أسباب تجعل الرجل يشعر بالنفور والضيق من زوجته في بعض الأوقات، ومنها شهر رمضان المبارك، حيث تبديل نظام الحياة اليومي، والتعديلات المجراة على المواعيد وفقًا لطقوس الشهر الكريم.

متى ينفر الرجل من زوجته؟ 

يبتعد الرجل عن زوجته، لشعوره تجاهها بالنفور بسب تصرفاتها غير المسؤولة، سواء عن عمد أو جهل، والتي تكون أسبابها كالتالي:

محادثات صعبة بين الزوجين

تؤدي عدم المرونة في التعامل والتظاهر بعدم وجود أي خطأ إلى جعل محادثاتك صعبة مع شريكة حياتك، لتدرك في هذا الوقت أنك لا تعرف كيف تتعامل معها.

وفي شهر رمضان حيث التجمعات العائلية ورتم الحياة السريع، من الشائع أن يستخدم الرجال أساليب تجنب الزوجة، لكن تأجيل المحادثات يمكن أن يؤدي إلى استياء، ما يجعل معالجة مشكلاتك أكثر صعوبة بمرور الوقت.

لكن لك أن تعلم عزيزي الرجل، أن تجاهل هذه المشكلة يزيدها صعوبة وقد يؤدي إلى فشل الزواج، ولهذا عندما تتحدث بصراحة مع شريكة حياتك، فإن ذلك يسمح لك بتطوير تواصل صريح يقوي علاقتك.

الزوجة لا تهتم بمشاعرك

يبتعد الرجل عن شريكة حياته، عندما يشعر أنها لا تهتم بمشاعره أو بالضغوط التي يتعرض لها في العمل.

في حين لا تدرك المرأة حجم المشكلة التي تواجهها عند تجاهلها مشاعر زوجها، والانشغال بأشياء أخرى في شهر رمضان، وتستمر في هذا التجاهل لشهور أخرى.

شعورك بعدم التقدير

عندما تُظهر الزوجة عدم التقدير والاحترام، تجعل الرجل ينفر منها ويتجاهلها، ومن علاماته، عدم احترام حدوده الشخصية، كتمان الأسرار عنه، ومقاطعته دائمًا عندما يتحدث.

التواجد في علاقة سامة

من أسباب نفور الزوج أيضًا، شعوره بأنه في علاقة سامة تستنفد طاقته حيث تبدي حينها الزوجة غيرة غير صحية، وجدلاً مستمرًّا دون داع، والاستخفاف بتعليقاته، وعدم الولاء والأمانة للعلاقة معه.

نصائح لحياة زوجية سعيدة

إذا كنت تبحث عن وصفة لزواج سعيد، يجب أن تفهم الأشياء الأساسية في الزواج التي تساعد على الحفاظ على علاقة صحية.

فيما يلي بعض عناصر الزواج الناجح، التي يجب أن تفكر فيها إذا أردت دخول قائمة «الأزواج السعداء».

التواصل بين الزوجين

التواصل هو مفتاح الزواج السعيد، تأكد أنك دائمًا تتواصل بوضوح بشأن ما تريده وتتوقعه، فهذا يجعل الزواج ناجحًا.

الاحترام

الاحترام المتبادل بجعل الزواج سعيدًا، ودونه، يصبح سامًّا ومرهقًا، لهذا احرص على أن تفهم شريكة حياتك وجهة نظرك، مع الوصول لنقاط تفاهم بينكما.

وضع الحدود الشخصية

لإنجاح الزواج يجب وضع الحدود الشخصية دون تردد، لكل منا حياة ووقت لزيارة الأصدقاء والعائلة، ما دام أن هذا لا يؤثر على حياتنا الزوجية.

الثقة المتبادلة بين الزوجين

الثقة المتبادلة هي مفتاح مهم للزواج السعيد، ورغم أن بناء هذا النوع من الثقة يستغرق وقتًا، لكنّه يتعين عليك بذل الجهود منذ البداية لتحقيقه.

الدعم المتبادل

من مباهج الحياة أن تجد شريكة الحياة داعمة لك، وتؤمن بقدراتك دون قيد أو شرط، وفي كل المراحل والظروف.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي