مباحثات عمانية ألمانية حول مشروعات الطاقة

وكالات - الأمة برس
2023-03-29

جانب من اللقاء (العُمانية)

مسقط - بحث وزير الخارجية العماني بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، اليوم الأربعاء، مع نظيرته الألمانية أنالينا بيربوك، التعاون بمجال الطاقة والهيدروجين الأخضر.

وبحسب وكالة الأنباء العمانية، جاء ذلك خلال لقائهما بالعاصمة الألمانية برلين التي يزورها البوسعيدي للمشاركة في "مؤتمر برلين لتحول الطاقة".

وأوضحت الوكالة أن "الاجتماع تناول علاقات الصداقة القائمة والتعاون البناء بين البلدين، وأهم المشروعات المشتركة التي يطمح الجانبان إلى تحقيقها وخاصة في مجالات الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر، بما يعود بالمنافع المتبادلة ويعزز الشراكة الاستراتيجية".

وأكد الجانبان "حرصهما على مواصلة دعمهما لتلك المجالات وأهمية تشجيع وتنمية التجارة والشراكة الاقتصادية والاستثمارية". 

وأفاد البوسعيدي خلال اللقاء، بأن "جهود وخطط سلطنة عمان في مجال تحول الطاقة من اقتصاد يعتمد على النفط والغاز، إلى اقتصاد مزدهر يعتمد على الطاقة النظيفة والمتجددة، وتبني سلطنة عمان لسياسات تهدف لمكافحة تأثيرات تغير المناخ وتحقيق الحياد الكربوني في عام 2050".

يشار إلى أن سلطنة عمان حلّت في المركز الثاني عربياً بعد مصر في إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء، وذلك بحسب تقرير أعده خبير منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) ونشرت نتائجه الأسبوع الماضي.

وتسعى ألمانيا لتوقيع اتفاق طويل الأمد مع سلطنة عُمان تتمكن بموجبه من الحصول على إمدادات الغاز؛ في إطار سعيها لنيل بديل عن الغاز الروسي.

ووفق ما ذكرت وكالة "رويترز"، في فبراير الماضي، نقلاً عن "مصادر مطلعة" -لم تسمها- تجري ألمانيا محادثات في مرحلة متقدمة مع السلطنة من أجل توقيع اتفاق بشأن إمدادات الغاز المسال يمتد لعشر سنوات على الأقل.

وقالت المصادر إن الاتفاق مع سلطنة عُمان سيكون لما بين نصف مليون ومليون طن سنوياً، في حين قال مصدر آخر إنه سيكون 800 ألف طن سنوياً على مدار عشر سنوات.

وترغب ألمانيا، أكبر اقتصاد في أوروبا، في إيجاد بديل لواردات الطاقة من روسيا بحلول منتصف 2024؛ لكونها دولة تعتمد بنسبة كبيرة على الغاز الطبيعي لتشغيل قطاعها الصناعي.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي