بطولة إنكلترا: تشلسي لتخطي شحه التهديفي في أرض توتنهام المحببة له

ا ف ب - الأمة برس
2023-02-24

الضغوطات تتزايد على غراهام بوتر مدرب تشلسي (ا ف ب)

ينتقل المدرب غراهام بوتر الرازح تحت الضغوطات مع فريقه تشلسي الجاف هجوميًا لملاقاة توتنهام في دربي لندن الاحد، ضمن منافسات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الانلكيزي لكرة القدم التي يتطلع فيها مانشستر سيتي لتحويل سيطرته الى أهداف.

وتنتظر أرسنال المتصدر رحلة حذرة الى ليستر سيتي السبت، فيما يتطلع ليفربول لوضع إذلاله القاري 2-5 على أرضه ضد ريال مدريد خلفه ومحاولة إنقاذ موسمه المحلي برحلة الى كريستال بالاس في اليوم ذاته.

ويغيب مانشستر يونايتد الثالث والذي أقصى برشلونة الاسباني من الدوري الاوروبي الخميس، ونيوكاسل الخامس عن هذه المرحلة لانشغالهما بنهائي كأس الرابطة الانكليزية على ملعب ويمبلي الاحد.

- بوتر تحت الضغط -

يتعرض بوتر لضغوط متزايدة لتحقيق النتائج مع فريق أنفق أرقامًا قياسية في سوق الانتقالات الشتوية، لكنه قد يستمد القوة من سجل فريقه الرائع ضد غريمه اللندني.

يتطلع الـ"بلوز" للبقاء من دون هزيمة أمام سبيرز في الدوري للمباراة التاسعة تواليًا، باحثًا عن فوزه الرابع على التوالي على أرض منافسه في البرميرليغ.

يحتل توتنهام المركز الرابع في الدوري، متقدمًا بـ11 نقطة عن تشلسي العاشر الذي فاز فقط بمباراتين من أصل آخر 14 في جميع المسابقات.

ورغم الانفاق المفرط مطلع العام، اكتفى تشلسي بتسجيل هدف واحد في آخر خمس مباريات في جميع المسابقات وفشل في تحقيق أي انتصار في آخر أربع مواجهات في الدوري: ثلاثة تعادلات وهزيمة.

وتشير التقارير إلى أن إدارة النادي مستعدة لمنح مدرب برايتون السابق بعض الوقت على الرغم من النتائج المحبطة، ودعا المدرب نفسه إلى التحلي بالصبر تجاه التعاقدات الجديدة بعد الهزيمة على أرضه الأسبوع الماضي أمام ساوثمبتون متذيل الترتيب.

لكن الهزيمة ضد توتنهام ستؤدي حتمًا إلى زيادة الضغط على الإنكليزي مع بدء ارتفاع أصوات بعض الجماهير لإقالته.

من جهته، يأمل توتنهام الرابع في تحسين سجله ضد غريمه والاستفادة من غياب نيوكاسل لتعزيز حظوظه في التأهل الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وتحقيق انتصاره الثاني تواليًا في الدوري.

- سيتي يبحث عن الثبات -

في طريقه الى ألقابه الاربعة في الدوري في المواسم الخمسة الاخيرة، مر مانشستر سيتي بسلسلة طويلة من الانتصارات في مرحلة معيّنة من الموسم.

لكن حامل اللقب لا يزال يعاني للبقاء في قمة مستوياته في الحالي.

بدا وأن رجال المدرب الاسباني بيب غوارديولا قد قلبوا السباق على اللقب عندما أسقطوا أرسنال في ملعب الإمارات في وقت سابق من هذا الشهر ليُنزلوه عن الصدارة.

لكن هدف متأخر من نوتنغهام فوريست الاسبوع الماضي من التسديدة الوحيدة للاخير على المرمى فرض التعادل 1-1 على سيتي الذي سيطر طيلة المباراة وفشل في ترجمة فرصه لينتازل عن الصدارة.

كان الامر مماثلا في لايبزيغ في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا الاربعاء، بعدما فشل في تحويل هيمنته في الشوط الأول الى أكثر من هدف، ليرد الألمان بعد الاستراحة وتنتهي المواجهة بالتعادل 1-1.

قال غوارديولا بعد التعادل مع فوريست "كان أداء رائعًا، لعبنا بشكل جيد جدًا ولكننا لم نسجل. علينا أن نسجل". 

سيحاول ذلك عندما يحل على بورنموث صاحب المركز السابع عشر السبت.

يتقدم أرسنال بنقطتين عن سيتي ولديه مباراة مؤجلة.

أنهى فريق "المدفعجية"، الباحث عن لقب أول في الدوري منذ 2004، سلسلة من أربع مباريات من دون فوز، ثلاث منها في الدوري، بانتصار قاتل 4-2 على أستون فيلا الاسبوع الماضي، بينها هدفان في الوقت بدل الضائع.

ولكن فوز ليستر الساحق على توتنهام 4-1 في آخر مباراة له على أرضه في المرحلة ما قبل الماضية، يشكل إنذارًا قويًا لما قد ينتظر رجال المدرب الاسباني ميكيل أرتيتا.

- صراع تفادي الهبوط -

تفصل 8 نقاط فقط بين المراكز التسعة الاخيرة ما يَعِد بنهاية موسم قد تكون الاقوى في الصراع على تفادي الهبوط.

تتواجه أربعة فرق وجهًا لوجه هذا الاسبوع، بينها ليدز وصيف القاع مع ضيفه ساوثمبتون المتذيل الذي أبقى الجمعة على خدمات المدرب الإسباني روبن سيليس حتى نهاية الموسم، وذلك خلفًا للويلزي نايثن جونز الذي أقيل من منصبه في وقت سابق من الشهر الحالي، بعد البداية الواعدة في مباراته الاولى بالفوز على تشلسي.

أما ليدز فيخوض مباراته الاولى بإشراف مدرب الجديد الاسباني خافي غراسيا خلفًا للاميركي جيسي مارش المقال.

ويتطلع شون دايش الى فوز ثالث تواليًا على أرضه مع ايفرتون السادس عشر عندما يستقبل أستون فيلا.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي