إيران ستبقي على القيود المفروضة على الوصول إلى إنستغرام وواتساب

أ ف ب-الامة برس
2023-02-01

 شعارات شبكات اجتماعية كبرى بينها إنستغرام وتويتر وسنابتشات (أ ف ب)

 

أعلن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن إيران ستبقي على القيود المفروضة على الوصول إلى إنستغرام وواتساب، أشهر المنصات الأجنبية في البلاد، والمحظورتين منذ أشهر بسبب حركة الاحتجاج.

وقال رئيسي في مقابلة تلفزيونية مساء الثلاثاء "واجهت المنصات الأجنبية التي خلقت زعزعة الأمن في البلاد قيودا. قبل أعمال الشغب، كانت المنصات الأجنبية متاحة للجميع. نعتقد أنه مثلما تخضع هذه المنصات للمساءلة في الدول الأوروبية، يجب أن تخضع للمساءلة في بلدنا أيضًا، وحتى يتم مساءلتها أمام القضايا القانونية لبلدنا، لن يتم إزالة التقييد"، وفق وكالة "إرنا".

فرضت السلطات قيودا صارمة على الإنترنت والشبكات الاجتماعية، بما في ذلك منع الوصول إلى إنستغرام وواتساب، بعد اندلاع الاحتجاجات عقب وفاة الشابة مهسا أميني منتصف أيلول/سبتمبر بعد ثلاثة أيام من توقيفها من جانب شرطة الأخلاق لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس في الجمهورية الإسلامية.

وأضاف رئيسي "إن الوعد الذي قطعته للمواطنين الأعزاء بشأن الإنترنت لا يزال ساريا ويجب ألا يكون هناك انقطاع في الإنترنت حتى يتمكن المواطنون من استخدام هذه المساحة. ومع ذلك، فإن أي منصة تريد العمل داخله يجب ألا تزعزع الامن" بحسب ما نقلت "إرنا".

وكان مستخدمو الإنترنت يأملون في تخفيف للقيود مع انخفاض عدد الاحتجاجات المنظمة في الأسابيع الأخيرة.

وفي نهاية كانون الثاني/يناير، قال الناطق السابق باسم الحكومة علي ربيعي إن نشاطات "قرابة ثلاثة ملايين شركة ووظائف 12 مليون شخص" مرتبطة بالإنترنت في إيران.

وكانت إنستغرام وواتساب أكثر التطبيقات استخداما منذ حظر منصات يوتيوب وفيسبوك وتلغرام وتويتر وتيك توك في السنوات الأخيرة.

من جهته، أوضح وزير الاتصالات عيسى زارع بور في تصريحات تلفزيونية الأربعاء أن حجب واتساب وإنستغرام وافق عليه "المجلس الأعلى للأمن القومي بحضور رئيس الجمهورية ورئيس الهيئة القضائية ورئيس البرلمان".








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي