عُمان وأمريكا تبحثان منع غسل الأموال وتمويل الإرهاب

متابعات - الأمة برس
2023-02-01

تعبيرية لعلم عُمان وعلم أمريكا (العُمانية)

مسقط - قالت واشنطن، أمس الثلاثاء، إن مسؤولين من الولايات المتحدة وسلطنة عُمان اجتمعوا في مسقط هذا الأسبوع؛ لمناقشة جهود التصدي لغسل الأموال وتمويل الإرهاب وتعزيز فرص الاستثمار.

وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان، أن بريان نيلسون، أبرز مسؤول عن العقوبات في الوزارة، شارك في الاجتماع الذي جاء خلال قيامه بجولة إلى تركيا والشرق الأوسط.

وأوضحت أنه حذر دولاً وشركات من أنها قد تفقد قدرتها على الوصول لأسواق مجموعة الدول السبع إذا أجرت تعاملات مع كيانات خاضعة لعقوبات أمريكية.

وكان بيان صادر في وقت سابق عن وزارة الخارجية العمانية، تحدث عن زيارة الوفد الأمريكي، وذكر أن الشيخ خليفة بن علي الحارثي، وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية، استقبل وكيل وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية.

ووفق البيان، فقد "تم خلال اللقاء بحث أوجه التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين، وتأكيد حرص الجانبين على العمل على مواصلة تطويرها في مختلف المجالات"، من دون التطرق إلى مزيد من التفاصيل.

وخلال الأعوام الماضية، سجل تشدد أمريكي واضح في تعاملات دول المنطقة مع إيران وباقي البلدان التي تخضع لعقوبات كروسيا، وسبق أن اتخذت واشنطن عبر البنك الفيدرالي في نيويورك إجراءات بحق بغداد، أدت إلى تراجع كبير في التحويلات المالية من الدولار للبنوك العراقية.

وترتبط عُمان بعلاقات وثيقة مع إيران، لكن إدارة بايدن أشادت مراراً بالدور الذي تضطلع به مسقط للحفاظ على الاستقرار في المنطقة، ولا سيما بالجهود التي تخوضها من أجل إنهاء الأزمة اليمنية وبوساطتها فيما يتعلق بالنووي الإيراني.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي