هكذا يتم هدم الجدار الفاصل بينك وبين زوجك

زهرة الخليج
2023-01-09

هكذا يتم هدم الجدار الفاصل بينك وبين زوجك (زهرة الخليج)

تروي قصة قديمة أن رجلاً عجوزاً كان يجلس خارج أسوار مدينة عظيمة، ويقترب منه المسافرون، ويسألونه: أي نوع من الناس يعيشون في هذه المدينة؟.. ليجيب العجوز: أي نوع من الناس يعيشون في المكان الذي جئت منه؟ فإذا أجاب المسافرون الأشرار يعيشون في المكان الذي أتينا منه، فيجيبهم: ستجدون الأشرار هنا أيضاً. أما إذا أجابوا بالقول: الناس الطيبون يعيشون في المكان الذي أتينا منه، فيقول: ستجدون الطيبين هنا.
 
 تدل هذه الحكاية الشعبية على أن الناس لديهم خيار مشاهدة الآخرين بالمنظار الذي يريدونه، ويمكنهم تشويه الآخرين أو البحث عن الجمال بداخلهم، فكيفما نرى نحن العالم، سنجده عليه غالباً.
 
 وينطبق هذا الأمر على الأزواج أيضاً، فيمكنك رؤية زوجك كهدية رائعة أو لعنة من السماء، إذا كنت تركزين على ما أخطائه أو حسناته، وإذا غلبت قناعتك بأنك تمتلكين زوجاً سيئاً؛ فسترين الأشياء الجيدة به.. والعكس صحيح.

قول خبراء الزواج إنه لا توجد زيجات سيئة بالمطلق في العالم، وإنما هنالك أشخاص يحتاجون إلى الخروج من الزواج بسبب القيم غير المتوافقة، ومنها الخيانة أو سوء المعاملة وبعض الأسباب الأخرى، لكن بشكل عام لا توجد زيجات سيئة وأخرى جيدة، وإنما كيف يرى الأزواج بعضهم.
 
 قد تنتهي بعض الزيجات لأن أحد الزوجين قد بدأ بالتركيز على ما يزعجه في الطرف الآخر، بدلاً من البحث عما يعشقه ويحبه في تصرفاته، فإذا بحثنا على سبيل المثال عما يقدمه الزوج لنا؛ فإننا نوطد العلاقة العاطفية بيننا. أما إذا بدأنا بالبحث عما يزعجنا في شريكنا، فإننا نكون قد بدأنا بناء جدار بين بعضنا بعضاً، وفي حال عدم الحذر سيرتفع هذا الجدار حتى يمنعنا من رؤية الطرف الآخر بتاتاً.
 
 وعندما نتوقف عن رؤية بعضنا، فإننا نقضي على أي علاقة عاطفية أو فرح وسعادة في زواجنا.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي