أشياء يحتاجها زوجك منكِ ولكنه لا يطلبها

نواعم
2022-12-19

أشياء يحتاجها زوجك منكِ ولكنه لا يطلبها(نواعم)

هناك اعتقاد شائع أن الرجال لا يحتاجون إلا إلى العلاقة الحميمة، وما دون ذلك لا يؤثر عليهم، ولكن الواقع أن الرجال لديهم جانب عاطفي، فهم يحتاجون إلى الاهتمام والمجاملات، وكل ما في الأمر أن احتياجاتهم العاطفية قد لا تبدو واضحة، ويكون من الصعب عليهم طلبها.
زوجك لديه جانب عاطفي، واحتياجات يشتهيها بشدة، ولكنه لا يطلبها منكِ، يمكنكِ التعرف عليها من خلال السطور القادمة. احرصي على تلبيتها لزوجك حتى تمتلكي قلبه.
زوجك يحتاج أن تستمعي إلى حديثه جيداً دون أن تتأففي أو تظهري الملل أو تمارسين أي نشاط آخر يشعره بعدم اهتمامك بحديثه.
عندما تكونين مستمعة جيدة لزوجك، سوف يحب الحديث معكِ، وسوف يقوم هو أيضاً بنفس الدور، مما يعزز التواصل والتفاهم بينكما.
بالتأكيد لديكِ أطفال تضعينهم على قمة أولوياتك، ولديكِ مهام منزلية، ووظيفة، ومسؤوليات اجتماعية، ولكن في خضم جدولك المزدحم، يجب أن تضعي زوجك على
قمة أولوياتك من وقت لآخر، حتى لا يشعر أنه خارج دائرة اهتماماتك.
من المعروف أن المرأة تحب المجاملات والكلام اللطيف، ولكن الرجل أيضاً يحتاج إلى الكلمات الطيبة والمجاملات التي تشعره بالرضا، وأنه ليس أمراً مسلماً به.
على الرغم من أنكِ تمتنين لزوجك لأجل كل شيء يفعله من أجلك مهما كان صغيراً، إلا أنكِ لا تشعرين بأهمية إظهار امتنانك وتقديرك لكل كبيرة وصغيرة يفعلها زوجك، ولكن في الحقيقية زوجك يحتاج أن يشعر بالتقدير، وأن ما يبذله من مجهود له صدى جيد عند شريكة حياته، لذا أظهري تقديرك وامتنانك لزوجك. بالضبط كما تحبين أن يفعل معكِ!
 
على الزوج أن يتحمل مسؤولياته، ولكن في بعض الأيام تجدين زوجك غارقاً في مهام العمل ولا يجد وقتاً للراحة، هنا يحتاج زوجك إلى المساعدة، ولكنه يأبى أن يطلبها منكِ بشكل مباشر، ودورك أن تتدخلي وتعرضي مساعدتك بشكل لطيف دون إحراجه. لا بأس من كسر الجداول وتحمل بعض أعباء زوجك لفترة مؤقتة بهدف راحته وإسعاده.
 
وصفات الطعام المضبوطة، والأصناف المتنوعة، هو ما يحتاجه زوجك ليستمتع بطعامه في المنزل، ولكنه لن يشكو أبداً أو يظهر لكِ احتياجه لتنوع أصناف الطعام، حتى لا يضيف المزيد من الأعباء على كاهلك. إلا أن اهتمامك بطعام زوجك يشعره بنوع من التقدير والاهتمام، وأن رغباته مهمة بالنسبة لكِ.
 
لن يطلب منكِ زوجك بشكل مباشر مشاركته هواية أو رياضة يحبها، إلا أنه يحتاج بشدة أن تشاركيه متعته الخاصة، من أجل تعزيز التواصل والانسجام بينكما، لذا لا تترددي في تجربة نشاط زوجك المفضل، حتى لو لم تكوني محترفة، فإنه سيكون سعيداً لمبادرتك ورغبتك في مشاركته وقتاً يحبه.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي