البابا يقول إنه وقع رسالة استقالة في حال تدهور وضعه الصحي

ا ف ب - الأمة برس
2022-12-18

البابا فرنسيس لا يتمالك دموعه لدى ذكر الحرب في أوكرانيا في كلمة ألقاها في 8 كانون الأول/ديسمبر 2022 في روما (ا ف ب)

كشف البابا فرنسيس في مقابلة نشرت الأحد أنه وقع خطاب استقالة قبل 10 سنوات، اذا ما منعته مشاكل صحية من القيام بواجباته.

وكان البابا الذي احتفل السبت بعيد ميلاده ال86 صرح سابقا انه سيتنحى من منصبه في حال تعرضه لمشاكل صحية.

وفي تصريح لصحيفة ABC الإسبانية أعلن البابا أنه وقع خطاب استقالة وسلمه إلى وزير دولة الفاتيكان المونسينيور تارشيتسيو برتوني قبل تقاعد الأخير في عام 2013.

واضاف الحبر الاعظم "لقد وقعت على الاستقالة وقلت له: + في حال تعرضي لوعكة صحية أو ما شابه فهذه استقالتي. اعهد بها لكم+".

وردا على سؤال الصحافي حول ما إذا كان يرغب في نشر هذه المعلومة، أجاب "لهذا السبب أخبركم بالأمر" موضحا أنه لا يعرف ما فعل برتوني بالرسالة.

يعاني البابا من مشاكل في الركبة غير قابلة للمعالجة بالجراحة ارغمته على استخدام كرسي نقال  في الأشهر الأخيرة.

واضطر إلى إلغاء أو تقليص أنشطته العام الماضي بسبب الألم، وأقر في مقابلة في تموز/يوليو بأن عليه الحد من نشاطاته.

قال "أعتقد أنه في سني ومع هذه المشكلة يجب أن انتبه قليلاً لأتمكن من خدمة الكنيسة. أو على العكس أن افكر في إمكانية التنحي".

استقال سلف البابا فرنسيس، بنديكتوس السادس عشر عام 2013 بسبب تدهور صحته ويعيش الآن في الفاتيكان.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي